أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • لندن تهدد ايران بفرض عقوبات جديدة عليها
    الاربعاء, 09 نوفمبر 2011

    لندن، ا ف ب، هددت بريطانيا ايران الاربعاء باتخاذ اجراءات جديدة ضدها اذا لم "تغير اتجاهها" بعد اصدار الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا شديد اللهجة بشان برنامج طهران النووي.

    كما حذر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ من ان برنامج ايران النووي قد يقوض المكاسب التي احرزها الشرق الاوسط خلال الربيع العربي.

    وفي تقريرها ابدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية "مخاوف جدية" مما يتضمنه برنامج ايران النووي مستندة الى معلومات قالت انها "ذات مصداقية"، تفيد ان ايران عملت على انتاج السلاح النووي" رغم نفي طهران ذلك تكرارا.

    وقال هيغ امام البرلمان ان "التقرير كذب تاكيدات ايران خلال السنوات القليلة الماضية بأن برنامجها هو لاغراض سلمية بحتة".

    واضاف ان "ايران تعزز انتاجها من اليورانيوم المخصب الى مستويات ليس لها اية استخدامات مدنية يمكن اثباتها، ولكن يمكن تحويله بسهولة وسرعة الى مادة يمكن استخدامها في الاسلحة".

    واضاف "على ايران ان تغير اتجاهها. نريد التوصل الى حل عبر التفاوض، وقد مددنا يدنا للمصالحة مع ايران مرة تلو المرة".

    وقال انه اذا رفضت ايران الدخول في مفاوضات جديدة بشان برنامجها النووي "يجب ان نواصل زيادة الضغوط، ونحن نفكر مع شركائها بمجموعة من الاجراءات الاضافية لتحقيق ذلك".

    وقال ان تصرفات ايران "تاتي عكس التغيير الايجابي الذي نشهده في مناطق اخرى من المنطقة، وليس ذلك فحسب بل انها قد تهدد بتقويض ذلك التغيير من خلال ادخال الشرق الاوسط في سباق تسلح نووي او تعريضه لخطر الدخول في نزاع".

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية