أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • باسندوة لـ«الحياة»: علي صالح يحاول الإفلات من تنفيذ قرار مجلس الأمن
    الخميس, 10 نوفمبر 2011
    الدوحة - محمد المكي أحمد

    أكد رئيس «المجلس الوطني لقوى الثورة» اليمني المعارض محمد سالم باسندوة أن الرئيس علي عبدالله صالح «يحاول الافلات من تنفيذ قرار مجلس الأمن» في شأن الأزمة اليمنية، واعتبر أن المعارضة «ليست معنية بحضور توقيع الرئيس المبادرة الخليجية لأنها وقعت عليها في وقت سابق»، لكنه اضاف: «إننا مستعدون لتوقيع آلية التنفيذ عقب توقيع الرئيس المبادرة».

    وقال باسندوة لـ «الحياة» في اختتام زيارة قام بها الى الدوحة إن الرئيس اليمني «يحاول الافلات من المأزق الذي وضع نفسه فيه، ويحاول التهرب من تطبيق قرار مجلس الأمن الواضح والذي قضى بوجوب توقيع الرئيس المبادرة الخليجية أولا، باعتباره الطرف الوحيد الذي لم يوقعها».

    وكان علي صالح دعا المعارضة في كلمة لمناسبة عيد الاضحى «إلى الجلوس الى طاولة الحوار لاستكمال البحث في ما تبقى من قضايا خلافية بشأن الآلية التنفيذية».

    واشار باسندوة الى أن صالح «تنصل ثلاث مرات من تعهده بتوقيع المبادرة، وكان يعد بالتوقيع ثم يرفض». ورأى أن «المعارضة ليست مطالبة ولا مطلوب منها ولا معنية بحضور توقيعه لأنها وقعتها في وقت سابق». وشدد على انها «مستعدة بعد توقيعه للمضي في توقيع آلية تنفيذ المبادرة التي كان تم الاتفاق عليها مع نائب الرئيس (عبد ربه منصور هادي) في حضور الممثل الأممي جمال بن عمر، أو توقيع آلية التنفيذ الأخرى المعدلة التي تم الاتفاق عليها مع (مستشار الرئيس) الأخ الدكتور عبدالكريم الارياني، على أن يتم التوقيع في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في الرياض». واختتم بالقول: «ان استعدادنا لتوقيع آلية التنفيذ المعدلة في الرياض يعبر عن تقديرنا لدور الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية