أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • قيادي سابق في القاعدة يعلن عن حصول التنظيم على أسلحة خطيرة من ليبيا
    الخميس, 10 نوفمبر 2011

    الجزائر - يو بي أي - أعلن الأمير السابق لإمارة الصحراء في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مختار بلمختار الملقّب بـ''خالد أبو العباس"، حصول التنظيم على أسلحة ليبية خطيرة بعد انهيار نظام العقيد معمّر القذافي.

    ونقلت صحف جزائرية صادرة اليوم الخميس، عن بلمختار المدعو أيضاً "بلّعور" في تصريحات أدلى بها لمصدر إعلامي موريتاني، قوله إن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" حصل على أسلحة ليبية "خطيرة" جرّاء فوضى السلاح التي شهدتها وتشهدها ليبيا عقب انهيار نظام العقيد معمر القذافي.

    وأضاف أن "الأهم هو تمكن شباب الحركة الإسلامية خصوصاً من هذا السلاح الذي كان اليد الضاربة لهذه الأنظمة على شعوبها''، معتبراً أن استفادة التنظيم من السلاح الليبي "أمر طبيعي في مثل هذه الظروف".

    وقال ''نعم لقد كان المجاهدون في تنظيم القاعدة عموماً من أكبر المستفيدين من ثورات العالم العربي''، مشيراً الى أن "الثورة الليبية لم تصل إلى المرجو منها وهو إقامة المنهج الإسلامي الراشد الشامل لكل نواحي الحياة''.

    وحذر بلّعور الليبيين من ''الإنسياق وراء دعاوى ومشاريع نزع السلاح".

    من ناحية أخرى، قال "بلّعور" إن التنظيم متمسك بشرط إنسحاب فرنسا من أفغانستان مقابل الإفراج عن الرهائن الفرنسيين الذين خطفوا من منجم في النيجر قبل أشهر.

    وكشف عن أن تنظيم القاعدة حاول اغتيال السفير الإسرائيلي في نواقشط عام 2008 بهجوم على السفارة الإسرائيلية، فضلاً عن محاولة إغتيال فاشلة استهدفت الرئيس الموريتاني في شهر شباط/فبراير الماضي.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية