أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها
    السبت, 12 نوفمبر 2011

    القاهرة - (يو بي أي) - قرَّر مجلس جامعة الدول العربية، اليوم (السبت)، تعليق مشاركة جميع الوفود السورية في المجالس والهيئات التابعة للجامعة إعتباراً من 16 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، ودعا الدول العربية إلى سحب سفرائها من دمشق.وأعلن رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة، رئيس وزراء ووزير خارجية قطر حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، تعليق مشاركة وفد سورية وجميع الوفود السورية في المجالس والهيئات التابعة للجامعة إعتباراً من 16 الجاري إلى حين إلتزام الحكومة السورية ببنود المبادرة العربية الرامية لوقف العنف في سورية.وأوضح بن جاسم خلال المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقد في نهاية أعمال إجتماع طارئ عقده مجلس الجامعة على المستوى الوزاري، أن القرار صدر بأغلبية أعضاء مجلس الجامعة واعتراض لبنان واليمن وامتناع العراق عن التصويت.وأضاف أن مجلس الجامعة قرر أيضاً دعوة الجيش السوري إلى "عدم التورط في الإعتداء على الشعب السوري"، وتوقيع عقوبات سياسية واقتصادية على الحكومة السورية، ودعوة الدول العربية إلى سحب سفرائها من دمشق مع التأكيد أن ذلك الطلب هو قرار سيادي لكل دولة.وتابع رئيس الوزراء القطري أن مجلس الجامعة قرَّر دعوة جميع أطياف المعارضة السورية إلى الإجتماع في الجامعة العربية خلال 3 أيام ثم عقد اجتماع لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري مع المعارضة السورية.وأضاف أنه تقرّر إبقاء مجلس الجامعة في حالة إنعقاد دائم لمتابعة الموقف.وكان مجلس جامعة الدول العربية عقد، بعد ظهر اليوم السبت، إجتماعاً طارئاً على مستوى وزراء الخارجية تم خلاله مناقشة تقرير أعده الأمين العام للجامعة نبيل العربي، يتضمَّن نتائج الإتصالات التي أجرتها الأمانة العامة للجامعة واللجنة الوزارية العربية المُكلفة بحل الأزمة السورية بشكل عام مع الحكومة السورية ومختلف أطياف المعارضة السورية.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

انا في قمة السعاده لان الجامعه العربيه بدات تستيقظ بعد نوم عميييييييق وهذا القرار لم يصدرالا بسبب الصحوة القويه للشعوب العربيه لانهم يعلمون ان الشعب السوري وبقية الشعوب العربيه لا يمكن ان يعودوالى منازلهم الا بعد اسقاط هذه اللانظمه الغاشمه

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

التحية الي الجامعه العربية التي تحمي الشعوب العربية من امسال بشارالاسد
الشعب السوري البطل الصامد الي الامام ايام هذاالنظام اوشكة علي النهايه وينصركم الله

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

لا شك ان هذا القرار يصب في مصلحة جامعة الدول العربية كامنظمة اقليمية قبل ان يكون في صالح الثورة السورية والشعب السوري فاالجامعة بدأت في بناء جسر بينها وبين الشعوب العربية مما سيدعم دور و أهممت الجامعة لدي المواطن العربي

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

لا شك ان هذا القرار يصب في مصلحة جامعة الدول العربية كامنظمة اقليمية قبل ان يكون في صالح الثورة السورية والشعب السوري فاالجامعة بدأت في بناء جسر بينها وبين الشعوب العربية مما سيدعم دور و أهممت الجامعة لدي المواطن العربي

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

هذا شي متوقع من هكذا مجلس
اين العرب وقراراتهم مما يجري في فلسطين والبحرين .......لا حول ولا قوة الا بالله

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

هذا شي متوقع من هكذا مجلس
اين العرب وقراراتهم مما يجري في فلسطين والبحرين .......لا حول ولا قوة الا بالله

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

هذا شي متوقع من هكذا مجلس
اين العرب وقراراتهم مما يجري في فلسطين والبحرين .......لا حول ولا قوة الا بالله

الجامعة العبرية

الجامعة العبرية الغربية تعلّق عضوية سورية اللهم نسألك السلامة ورد الاهانة

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

هؤولاء العرب هم هكذا منذ عهود لم يتغيرو فمن طبعهم الخيانة وسوريا كانت وستبقى الحصن المنيع ضد الهجمات الصهيوأمريكية المنفذة بأياد عربية قذرة متلخة بدماءالأبرياء..........

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

ومتى كانت قطر عربية والسعودية وغيرها من الدول التابعة والراكعة تحت اقدام امريكا اقول لك ياحمد وياست موزة ان سورية لن تركع ابدا

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

تواجه سوريا خطرين أساسيين: الأول، تدخل خارجي يحقق مصالح دول مأزومة، ويلقي أعباء جديدة على الشعب السوري. والثاني، حربا أهلية ذات شكل طائفي، تحقق مصالح النظام الرأسمالي العالمي. ويبدو أن الجامعة العربية ،باستبعادها جزءا هاما من أطراف الأزمة السورية، وهو الحراك الشعبي، بالإضافة لبعض قوى المعارضة الوطنية، تقرب أحد الاحتمالين الأسودين. إذا أرادت الجامعة العربية أن تساعد سوريا أن تدير حوارا بين: المعارضة والسلطة والحراك الشعبي. كما يجب ألا تستثني أحدا.

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

لم ترى الجامعة العربية الشعب السوري بمجمله الذي تؤيد الغالبية منه الرئس بشار الأسد وإنما أعطى أذنه لبعضالقنوات الاعلامية التي لم تتبنى الموضوعية في تغطيتها للأحداث السورية وكأنها الناطق الرسمي باسم الشعب السوري و الذي لم يراه وزراء الخارجية العرب عند زيارتهم لسوريا..ولم يروا الشعب البحريني الذي قمع بمدرعات أمريكية يقودها جنود سعوديون تكفلو بهدم المساجد ودهس البشر ولم يكلفوا نفسهم عناء طرح الموضوع في الجامعة *العبرية* ولم تجتمع الجامعة إلا لضرب ليبا والآن سوريا,يبدوا أنهم نسوا فلسطين الآن,وتذكروا الشعب السوري الذي يساعدون بسفك دمه عبر دعم الارهابيين بالاعلام والسلاح..دول الخليج باعو ليبيا والعراق والآن سوريا...لكن ما لم يعرفوه من هو الشعب السوري؟ وما مدى تعلقه بأرضه وحبه لها؟ونقول للسيد وزير خارجية اسرائيل السيد حمد بن جاسم إلى قمامة التاريخوتبقى سوريا...

ياللاسف نسيوا فضل حافظ الاسد

نسيوا فضل حافظ الاسد على الجامعة
نسيوا من اسس الجامعة العربية
بس يا حيف
لك ما شفتوا الميسرات يلي مع الرئيس ولا يلي بدكون
بتشوفوا ويلي ما بدكون ياه ما بتشوفوه
بس تفووووووووووو عليكون

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

بالطبع هذاالقرار يعتبر اول قرار تتخذه الجامعه العربيه تجاه دوله عضو منذ بدء الربيع العربي ورغم انه جاء متأخرا لكنه يعتبر قرارا صائبا وسليما بكل المعايير وجعل منا لاول مرة امه واحده متحده فللكل الشكر ولمن عارض اوامتنع خصوصيه نحترمها فالسياسه لها سياسه.

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

في الحقيقة لم اكن اتوقع اقل من هذه الاجراءات من الجامعة العربية بعد موقفها المثير للتساؤل وبعد اخذ و رد لم يكن في مصلحة الشعب السوري بحال من الاحوال .

الجامعة العربية تعلّق عضوية سورية وتدعو أعضاءها الى سحب سفرائها

هل حل الصراع بسوريا يكون عن تعليق العضوية
اذا كنا نحن العرب غير قادرين على حل الازمة السورية فمن الذى ياتى كى يحل لنا مشكلاتنا ننتظر الغرب او نريد مصير لسوريا مثل ليبيا او مثل العراق ارجو من العرب مراجعة انفسهم قبل فوات الاوان لان الغرب لا يريد الخير للعرب كلنا نعلم ذلك ولكن هناك دول لها مصالح ومطامع او تريد لقب السيادة ارجو عدم الاستقواء بالغرب الذى يدمر كل اخضر على الارض واذا كان لابد من اللجوء للغرب فمن باب اولى ان نستعين به لتحرير فلسطين
اصحو يا عرب قبل فوات الاوان

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية