أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • أحياناً... اللص يحتاج إلى كروكي
    الأحد, 13 نوفمبر 2011
    عبدالعزيز السويد

    ماذا تفعل إذا اكتشفت لصاً في منزلك؟ هل تكتفي بالاتصال بالشرطة مع وقت وصول يطول وأخذ ورد؟ لا يحتاج اللص إلا لوقت قصير للقيام بالسرقة، هذا إذا اكتفى بها. هل تستدني سلاحاً لحماية أسرتك ونفسك وما تملك؟ يظهر لي أن هذا هو الخيار الأول لدى الغالبية، لكن انتظر ربما هناك خيار ثالث لم يخطر لك على بال، احضر له كروكي للمنزل واسأله هل يفضل الشاي أم القهوة.

    محمد العتيبي معلم من سكان مكة المكرمة وأب لأسرة من أربع بنات وولدين، اكتشف وجود لص في منزله ففزع الرجل إلى سلاحه وصرخ بالحرامي للخروج لكن الأخير لم يستجب فأطلق صاحب المنزل رصاصات على الأرض لإخافته، فما كان من اللص إلا فتح أنبوبة غاز صغيرة والبحث عن ولاعة لإشعالها، حسم رب الأسرة أمره وأطلق 14 رصاصة من رشاشه على اللص مجهزاً عليه. ومنذ قرابة الشهر ومحمد العتيبي في السجن وأسرته تطالب بإطلاق سراحه، وظهر أن اللص أفريقي وله سوابق عدة ومن المقيمين بصورة غير شرعية.

    ودائماً ما تبرز أسئلة حول أفضل وسيلة لمواجهة اللصوص خارج المنزل وداخله واكثرها امناً، إلا أن هناك انطباعاً عاماً تروج له القصص المتناثرة أن للحرامية إذا دخلوا المنازل للسرقة أو الاعتداء حقوقاً! ولا يعرف أحد حدود هذه الحقوق. إن صح هذا الانطباع، فهل يمكن لجهة مثل الشرطة أو هيئة التحقيق والادعاء أو القضاة أن يخبروا الناس عن حقوق «عمل» اللصوص إن وجدت، وهل يمكن نشرها مع كتالوغ يبين ما له وما عليه، ولماذا يبقى عدم الوضوح هو السائد مع أن ذلك في مصلحة الحرامية. التأخير في حسم قضية محمد العتيبي وإطلاق سراحه، تنتج منه أضرار عديدة تصيب الحالة الأمنية، والواجب على الشرطة أن تفصح عما لديها، أما ترك الرجل في السجن لشهر قد يطول من دون جلاء التفاصيل فهو أمر عجيب.

    وينتظر أن تفتح هذه القضية ملفات عدة منها الإيضاحات التي أشرت إليها، فالحديث عن التوعية الأمنية والمواطن رجل الأمن الأول لا يستقيم مع هذا الذي أمامنا، ومما يجب أن يتم فتحه ملف المقيمين بصورة غير شرعية ومن تستر عليهم. فإلى متى يبقى في الأدراج؟ فهنا نجامل على حساب أمننا.

    www.asuwayed.com

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية