أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الظواهري يشيد ببن لادن: كان يحزن لظلم المجاهدين
    الخميس, 17 نوفمبر 2011

    دبي – رويترز - بث تنظيم «القاعدة» تسجيلاً مصوراً على الإنترنت لزعيمه المصري أيمن الظواهري يغدق فيه المديح على سلفه أسامة بن لادن «لآدابه السامية» والولاء لإخوانه.

    وفي تسجيل مدته نصف ساعة يحمل عنوان الحلقة الأولى: «أيام مع الإمام» وصف الظواهري الذي أصبح زعيماً لتنظيم «القاعدة» في حزيران (يونيو) الماضي، بعد مقتل بن لادن، مؤسس التنظيم بالنبل والكرم والجود والسماحة.

    وقال الظـــواهري الـــذي التـــقى بن لادن في باكستان في منتصف الثمانينات عندما كانا يدعمان المـــجاهدين الذين يــــقاتلون القوات السوفياتية في أفغانستان آنذاك: «تشرفت بمعاشرة هذا الرجل فترات طويلة فى سفر وترحال وإقامة وأحوال مختلفة».

    وقال الظواهري مرتدياً نظارته الطبية: «الشيخ أسامة كان يحزن حزناً شديداً إذا حس بأن إخوانه على درب الجهاد ظلموا أو لم يأخذوا حقهم. إن هذا الرجل كان وفياً جداً لإخوانه وكان حريصاً على أن يذكرهم بالخير وأن يشيد بمآثرهم».

    وكان الظواهري ملازماً لبن لادن والعقل المدبر لكثير من استراتيجية تنظيم «القاعدة» لسنوات عدة.

    وقال الظواهري في إشارة إلى هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية، إن بن لادن «كان يذكر الإخوة التسعة عشر الذين هاجموا هبل العصر أميركا في البنتاغون مقر قيادتها العسكرية وفي نيويورك رمز قوتها الاقتصادية».

    وأنهى الظواهري حديثه بالقول إن هذا التسجيل المصور ستعقبه تسجيلات أخرى عن بن لادن. ولم يكن واضحاً متى تم تسجيل الفيديو.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية