أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • المئات يشكلون سلسلة بشرية تطالب باغلاق معتقل غوانتانامو بعد عشرة اعوام على فتحه
    الاربعاء, 11 يناير 2012

    واشنطن - ا ف ب - تجمع مئات المتظاهرين الاربعاء امام البيت الابيض قبل ان يشكلوا سلسلة بشرية ستمتد حتى الكابيتول للاحتجاج على السنوات العشر من فتح سجن غوانتانامو رغم الوعود التي قطعها الرئيس باراك اوباما باغلاقه.

    وظهر اليوم، رفع العشرات من المتظاهرين وهم يرتدون البدلات البرتقالية اللون التي ترمز الى معتقلي غوانتانامو ويغطون رؤوسهم باكياس سوداء او يضعون تاجا يشبه تاج تمثال الحرية، لافتات تطالب الكونغرس والرئيس ب"اغلاق غوانتانامو"، كما افادت مراسلة لوكالة فرانس برس.

    وقالت فريدة بيريغان من جمعية شهود ضد التعذيب المشاركة في تنظيم التظاهرة "نحن هنا نعبر عن غضبنا كما يملأنا الامل لمطالبة اوباما والمحكمة العليا باغلاق غوانتانامو".

    وامام البيت الابيض، قام متظاهرون بالزي العسكري بحركات ايمائية تصور اعمال العنف التي مورست ضد المعتقلين. في حين سار بعضهم في طابور مثلما يفعل السجناء المغلوبون على امرهم. وعلق بعض المتظاهرين على ظهورهم صورا لمعتقلين قتلوا في غوانتانامو.

    وفي 11 كانون الثاني/يناير 2002، سجن حوالى عشرين معتقلا وصلوا من افغانستان داخل القاعدة البحرية الاميركية التي تستاجرها واشنطن في كوبا بموجب معاهدة اميركية كوبية تعود للعام 1903.

    واليوم، لا يزال هناك 170 رجلا يقبعون في زنزاناتهم من اصل 779 اعتقلوا فيها وغالبيتهم من دون اتهام او محاكمة. وقد اعتبرت السلطات العسكرية انه "يمكن الافراج" عن 89 من بينهم، لكن قانونا صوت عليه الكونغرس يحول دون عودتهم الى بلادهم الاصلية.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية