أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • حزب المؤتمر الشعبي في اليمن يطالب بطرد السفير الألماني
    الخميس, 12 يناير 2012

    صنعاء - يو بي أي - طالب حزب المؤتمر الشعبي العام، اليوم الخميس، بطرد السفير الألماني في اليمن هولقِر قرين إثر تحفظه على منح الرئيس علي عبد الله صالح الحصانة من الملاحقة القضائية على فترة حكمة الممتدة منذ منتصف تموز'يوليو 1978.

    ونقل الموقع الإلكتروني للحزب عن مصدر مسؤول في الحزب لم يسمه قوله "نطالب وزارة الخارجية بطرد السفير الألماني وإبلاغه بأن القوانين لا تسمح له ولأمثاله بالتدخل في شؤونها أو الإساءة لرموزها".

    وأضاف أن "علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر الشعبي العام، هو رمز لليمنيين ومحل إكبارهم وتقديرهم ولن يسمحوا لسفير كهذا أو أياً من المعتوهين أن ينالوا منه أبداً".

    وعلّق ساخراً من السفير الألماني بالقول "حتى أبسط الموظفين بمصانع الحديد الألمانية سيكونون أكثر حصافة مما يسمى السفير الألماني".

    وكان السفير هولقر إعتبر في تصريحات صحافية أن "الحصانة لصالح ومعاونيه من الملاحقة القضائية والقانونية تعتبر من بين المعوقات لتنفيذ المبادرة الخليجية بحكم أن الأغلبية يعتقدون أنه مشكلة".

    وقال هولقر "ليس من السهل منح الحصانة لأشخاص إرتكبوا إنتهاكات ضد حقوق الإنسان".

    وأضاف السفير الألماني أن "المواطنين اليمنيين وكذا السياسيين الآخرين لديهم كل الحق في الإعتراض على هذه البنود الخاصة بالحصانة".

    ويتوقع أن يقر البرلمان اليمني السبت المقبل مشروع قرار يمنح الرئيس علي عبدالله صالح ومعاونيه الحصانة من المسألة القضائية على فترة حكمه.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

حزب المؤتمر الشعبي في اليمن يطالب بطرد السفير الألماني

المانيا وامريكا كبقية دول الغرب معنية بمتابعة تنفيذ قرار مجلس الأمن الصادر مؤخرا بشأن اليمن ولا يعتبر تصريح السفير الألماني تدخلا بل واجبا يمليه الضمير.

حزب المؤتمر الشعبي في اليمن يطالب بطرد السفير الألماني

ضرر الحصانة اكثر من نفعها: آن لصالح الرحيل الى خارج البلاد ذلك ان شعب اليمن ومعه جميع دول العالم سيعتبر بقاءه كالعمل الردىء بعد ما حدث في عهده من الفتك بالناس وقتلهم غدرا. وهذا ازكى له من الحصانة المثيرة للجدل فهي تدينه. وغناه عنها انه لم يكن في مسرح الجرائم عند وقوعها وهو ما يطلق عليه قانونا
(Alibi) عليـباي

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية