أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الولايات المتحدة تدعو شركاءها الى خفض استيراد النفط الإيراني
    الثلاثاء, 17 يناير 2012

    سيول- يو بي أي- طالبت الولايات المتحدة كل شركاء واشنطن بخفض استيراد النفط الإيراني ووقف التعاملات مع البنك المركزي الإيراني، وذلك تطبيقاً للعقوبات الرامية إلى معاقبة طهران على برامجها النووية.

    ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن المستشار الأميركي الخاص للسيطرة على حظر انتشار الأسلحة روبرت إيهورن قوله خلال لقائه نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم جيه سين في سيول التي يزورها لمناقشة قضية العقوبات الأميركية على إيران، "نحث جميع شركائنا على مساعدتنا والعمل معنا لفرض ضغط إضافي على الحكومة الإيرانية لدفعها إلى التفاوض بجدية".

    وأضاف "نحن نحث شركاءنا بشكل خاص على خفض حجم استيراد النفط الإيراني وعدم التعامل مع البنك المركزي الإيراني ".

    وتابع "أود أن أقول ان الأهم هو اننا نقوم بهذا الأمر فيما نحافظ على استقرار أسواق النفط العالمية... وفيما نأخذ بعين الاعتبار المصالح الاقتصادية لحلفائنا المقربين مثل كوريا الجنوبية والشركات فيها".

    وأردف إيهورن "نحن واثقون من ان عملنا معاً يمكن أن يوجه رسالة ويمكننا القيام بذلك من دون تأثيرات سلبية أعلم ان الكثيرين في كوريا الجنوبية قلقون منها".

    وقال إن "حالات إيران وكوريا الشمالية هي قضايا مرتبطة بعضهما البعض"، وحث سيول على المشاركة في العقوبات ضد إيران.

    يشار إلى ان هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها الجانب الأميركي بصورة مباشرة من سيول خفض استيراد النفط من إيران.

    ويذكر ان إيهورن في زيارة مدتها 3 أيام بدأت أمس الاثنين وسوف يلتقي كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين.

    من جهته قال كيم ان كوريا الجنوبية ملتزمة بدعم والمشاركة في الجهود الدولية لحل المشكلة الإيرانية.

    لكنه شدد على المخاوف التي يمكن أن تخلفها العقوبات الإيرانية على الاقتصاد الكوري الجنوبي إذا تم تخفيض استيراد النفط الخام مع طهران.

    وأعرب عن أمله في التعاون عن كثب لتخفيف التأثيرات السلبية.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية