أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • حماس: باقون في سوريا
    السبت, 28 يناير 2012

    غزة، ا ف ب، أكد ناطق بإسم حركة حماس أنه لم يطرأ أي تغيير على وضع مقر الحركة في سوريا وإن زيارات رئيس المكتب السياسي خالد مشعل للعديد من الدول العربية مؤخراً هي من أجل حشد الدعم للمصالحة والقضية الفلسطينية.

    وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس "لا تغيير بشأن مقر الحركة في سوريا وحماس لم تقرر الخروج من سوريا ولم تتخذ أي قرار بهذا الشأن، نحن لازلنا موجودين في سوريا".

    وأشار الى أن "مشعل يقوم بزيارات الى عدد من الدول العربية ويتنقل هو وقيادات الحركة من والى سوريا بشكل طبيعي" مبيناً أن هدف الزيارات هذه يأتي "في إطار الحراك العربي لدعم القضية الفلسطينية وحشد الدعم لتحقيق المصالحة الفلسطينية وتوطيد علاقات الحركة".

    وشدد برهوم على أهمية زيارة مشعل للأردن المقررة الأحد، وقال أن الزيارة "تهدف لاعادة العلاقات بين حماس والأردن وتصحيحها لتصبح قوية بما يخدم المصالح الفلسطينية".

    وأضاف برهوم إن "كافة التفاصيل تناقش على الطاولة" بين وفد حماس القيادي والمسؤولين الأردنيين "بما فيها فتح مكتب فرعي" للحركة في الأردن.

    من جانبه أوضح مسؤول فلسطيني مطلع طلب عدم ذكر إسمه أن "مشعل وعدداً من القادة البارزين يحرصون على التنقل بين وقت وآخر بسبب الوضع الصعب خصوصاً على المستوى الأمني في سوريا مثل زيارته الى مصر وقطر وغداً للأردن".

    وأضاف "قد يصبح التنقل بين عدد من الدول لأكبر فترة زمنية مع الحفاظ على إستمرار وضع المقر في دمشق إلى حين إنتهاء أزمة سوريا".

    وقال المسؤول أن حماس "لم ولن تغلق مكتبها في دمشق حالياً ولا تريد الخروج كلياً من سوريا، هناك تقدير للظروف تجعل بعض الأعضاء البارزين يتركون سوريا للإقامة في دول عربية الى حين إنتهاء الازمة التي تمر فيها سوريا".

    وأشار الى أن "قطر رحبت بقادة الحركة السياسيين للإقامة فيها" وتابع أن قطر "من المحطات" التي يتنقل قادة حماس اليها بين وقت وآخر.

    والتقى مشعل خلال زيارته الحالية الى مصر عدداً من المسؤولين واجتمع مع مبعوث سويسري ، كما التقى مع المرشد العام لحركة الاخوان المسلمين التي تعتبر حماس جزءاً منها.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية