أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • تقارير متباينة حول إعدام المقدم حسين هرموش
    الثلاثاء, 31 يناير 2012
    الدوحة - «الحياة»

    نيقوسيا - أ ف ب - أعلنت «الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان» أمس أن السلطات السورية أعدمت الاسبوع الماضي مؤسس نواة «الجيش السوري الحر» المقدم حسين هرموش.

    وقالت المنظمة نقلاً عن «مصدر عسكري وثيق الاطلاع»، في بيان وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس إن «كتيبة من عناصر المخابرات الجوية... نفذت الاسبوع الماضي حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق المقدم حسين هرموش في ساعة متأخرة من الليل». ودانت «الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان» في بيان «بأقوى العبارات هذا العمل الإجرامي الذي يشكل انتهاكاً صارخاً للحق في الحياة وجرى خارج اطار القانون».

    وطالبت المنظمة نفسها «بتسليم جثة المقدم حسين هرموش الى ذويه ليتم دفنها وفق القواعد الشرعية المتبعة». كما دعت المجتمع الدولي الى «التدخل العاجل للعمل على حماية المدنيين والمعتقلين في السجون السورية من حملات التصفية الجسدية التي يتعرضون لها في شكل يومي».

    إلا أن «حركة الضباط الاحرار»، وهي حركة معارضة تتكون من المنشقين عن الجيش السوري، قالت رداً على هذه المعلومات إنه «لا توجد أي تأكيدات في خصوص إعدام المقدم البطل حسين هرموش حتى هذه اللحظة»، موضحة أن هرموش «لا يزال أسيراً في السجون» السورية. فيما قال عضو «المجلس الوطني السوري» بشار الحراكي لـ «الحياة» إنه «سرت إشاعة قوية عن تصفيته، لكن المعلومة غير دقيقة، ونأمل أن يكون معتقلاً، ونحن نعتبرها إشاعة الى ان يثبت العكس، خصوصاً أن الخبر لم يعلن رسمياً ولم تسلم الجثة ولم يبلغ أهله».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية