أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • دمشق تجاهلت طلب واشنطن تعزيز حماية السفارة الأميركية
    السبت, 04 فبراير 2012
    واشنطن - جويس كرم

    لم تحصل السفارة الأميركية في دمشق بعد على التعزيزات الأمنية التي كانت طلبتها ما يزيد من احتمالات إغلاقها في وقت قريب.

    وأكدت الناطقة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند أن العمل ما زال سار في السفارة إنما «القلق يبقى» في شأن الوضع الأمني و «لأن الحكومة السورية لم تُعزز الإجراءات الأمنية حولها التي طلبها المسؤولون الأميركيون»، خصوصاً في محيط السفارة والشارع المؤدي إليها.

    وعلمت «الحياة» أن عدد العاملين في السفارة الأميركية في دمشق قُلص في شكل ملحوظ في الأيام الأخيرة وأن ما تبقى يقتصر على السفير روبرت فورد وكبار مساعديه وعدد قليل من الموظفين.

    وتُبدي واشنطن قلقها من عمل أمني يستهدف السفارة، مع ازدياد الضغوط على نظام الرئيس الأسد، وتصاعد أعمال العنف في ضواحي دمشق.

    وكانت الإدارة الأميركية أكدت نيتها في إغلاق السفارة في حال عدم تلبية السلطات السورية للإجراءات الأمنية التي طالبت بها.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية