أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الادعاء التركي يطلب السجن المؤبد لرئيس سابق للأركان
    السبت, 04 فبراير 2012

    اسطنبول – أ ب، أ ف ب - أفادت وكالة أنباء الأناضول بأن مدعي الجمهورية شيهان قنشيز طلب عقوبة السجن المؤبد للرئيس السابق للأركان الجنرال إيلكر باشبوغ، الموقوف احتياطياً منذ شهر لاتهامه بمحاولة انقلاب على حكومة رجب طيب أردوغان.

    وسلّم قنشيز محكمة الجنح في اسطنبول، قراراً اتهامياً طلب فيه السجن المؤبد لباشبوغ، اذ اتهمه بمحاولة إطاحة الحكومة ومحاولة منع عملها، جزئياً او كلياً. كما طلب له عقوبة السجن بين 15 و22 سنة، لاتهامه بـ «تزعم منظمة إرهابية مسلحة». وأمام المحكمة اسبوعان لاتخاذ قرار في هذا الشأن.

    وطلبت النيابة أيضاً ضم هذا الملف الى محاكمة 29 متهماً، بينهم 15 موقوفاً، يلاحقون في اطار تحقيق حول ضباط أنشأوا مواقع الكترونية لبث دعاية مناهضة للحكومة، وزعزعة استقرار تركيا.

    على صعيد آخر، أظهر استطلاع للرأي أجراه «معهد الدراسات الاقتصادية والاجتماعية التركية» ان لحوالى اربعة من خمسة من سكان في الشرق الاوسط، ولقسم من شمال افريقيا، نظرة ايجابية الى تركيا.

    وأُجري الاستطلاع بين تشرين الاول (اكتوبر) وكانون الاول (ديسمبر) الماضيين، على عينة من 2323 شخصاً في 16 بلداً، في منطقة تمتد من تونس الى ايران. وكان استطلاع للرأي أُجري العام الماضي في سبع دول، أظهر تأييداً لتركيا لدى 80 في المئة من المستطلعين. ومع 78 في المئة من التنويهات الايجابية او الايجابية جداً، تحل تركيا في المرتبة الاولى للدول الاكثر تقديراً في المنطقة، من اصل لائحة تضم 19 دولة، بينها المملكة العربية السعودية (64 في المئة من الآراء المؤيدة) والولايات المتحدة (33 في المئة) وفرنسا (46 في المئة).

    وتسجل شعبية تركيا مستويات مرتفعة، خصوصاً في ليبيا (93 في المئة) وتونس (91 في المئة) ومصر (86 في المئة) التي سقطت أنظمتها في احتجاجات شعبية ساندتها أنقرة، وفي فلسطين (89 في المئة) التي يدعم اردوغان قضيتها بقوة.

    والاستثناء الوحيد لهذا التوجه كان في سورية، مع 44 في المئة من الآراء المؤيدة، اذ تساند أنقرة المعارضة وتدعو الى تنحي الرئيس بشار الأسد. واعتبر حوالى 77 في المئة من المستطلعين، ان الدور التركي إيجابي في السلام في المنطقة، فيما رأى 66 في المئة منهم ان تركيا نموذج للشرق الاوسط.

    الى ذلك، أعلنت السلطات التركية ان قواتها قتلت خمسة مسلحين من «حزب العمال الكردستاني» المحظور، في جنوب شرقي البلاد.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية