أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • أحياناً... «حشوات» ... وتحويلات!
    الاربعاء, 08 فبراير 2012
    عبدالعزيز السويد

    لم يتبقّ على هيئة الغذاء والدواء سوى وضع رقم 700 للاتصال مع بيانها الخاص بحشوات السيليكون المغشوشة. البيان مثل طبق محشي لا تعرف ما بداخله من حشوة، وكل امرأة أجرت عملية حشو في السعودية وقرأت البيان ستسارع للاتصال للاطمئنان، ومع كثرة اتصالات متوقعة، يمكن السحب بين أرقام المتصلين مثل برامج تفسير الأحلام. كل هذا اللف والدوران لتتحاشى هيئة الغذاء والدواء ذكر أسماء أطباء ومستشفيات قاموا بحشو الحشوات! كان الإجراء السهل الواضح إعلان يطلب من النساء اللاتي قمن بعمليات «حشو» في الفترة ما بين العامين 2006 و 2009، لدى كل من الأطباء «فلان وعلان» «أو المستشفيات «الوطنية والإنسانية» الاتصال بالهيئة على وجه السرعة، كأنها قالت «حشا وكلا» وبدل بيان من سطرين «حشت» بياناً ملتفاً حول نفسه كله تحويلات، ومع ضغط رنين الاتصالات على الموظف سيضطر للاختصار سائلاً المتصلة: «من وين حشيتي»؟.

    هناك أكثر من 300 حالة محلية في دائرة المغشوش الفرنسي من السيليكون أجريت في 20 مستشفى، وفق «الاقتصادية».

    والعتب على هيئة الغذاء والدواء لأنها أول من بادر بكشف أسماء شركات ومنتجات وتحسب لها الريادة، بل وأثبتت بنهجها الأكثر شفافية من غيرها هشاشة مواقف من يعطي حصانة وعصمة للأسماء التجارية. لكني لمست في هذا البيان تراجعاً عن تلك السياسة، لعلي أكون مخطئاً.

    - قالت هيئة مكافحة الفساد إن 36 جهة حكومية فقط التزمت إنشاء إدارات نسائية تطبيقاً لقرارات سابقة، وذكرت بعض الصحف أن أول هذه الأوامر كان في عام 1425، يعني عامين، ونحتفل بعشر سنوات، وبدلاً من أن تقوم «نزاهة» - وهو اختصار اسم هيئة مكافحة الفساد الجديد -، بذكر الجهات غير الملتزمة بتطبيق أوامر عليا أو عددها على الأقل ذكرت عدد الجهات المنفذة، مع أن التصريح الصحافي في مضمونه شكوى من عدم التنفيذ، سبحان الله، الأمور عندنا تفضل الطرق الدائرية.

    - يعجبني في المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني أن أعمالها مستقبلية، فهي وضعت الماضي والحاضر خلفها لأجل المستقبل الواعد المشرق... البناء، هي دائماً ستعمل وستفتتح وتبني، أما آخر أخبارها المنشورة فهو عزمها إنشاء 40 كلية تقنية نسائية، بتكلفة ثلاثة بلايين ريال. الإنشاءات دائماً بالجملة ومستقبلية ولا أحد يعلن عن نتائج إعادة تقييم «للإنشاءات» السابقة هذا إذا تمت إعادة تقييم وتقويم، ويا فتاح يا عليم.

    www.asuwayed.com

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية