أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • أسماء الأسد تدعم «رئيس سورية»
    الاربعاء, 08 فبراير 2012

    لندن - أ ف ب - أعربت أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد التي تتحدر من مدينة حمص، عن دعمها لزوجها للمرة الأولى منذ الانتفاضة ضد النظام قبل أحد عشر شهراً، بحسب ما ذكرت صحيفة «تايمز» البريطانية أمس.

    وجاء في رسالة بعثها مكتبها إلى الصحيفة: «الرئيس هو رئيس سورية وليس لفريق من السوريين والسيدة الأولى تدعمه في هذا الدور».

    وتشكل هذه الرسالة أول اتصال لأسماء الأسد مع وسائل الإعلام الدولية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالديموقراطية.

    وأضافت الرسالة أن «الأجندة المثقلة تماماً للسيدة الأولى مخصصة دائماً وفي شكل أساسي للجمعيات الخيرية التي تعمل معها منذ زمن طويل وللتنمية الزراعية وكذلك لدعم الرئيس».

    وأوضحت: «هذه الأيام، تهتم (أسماء الأسد) أيضاً بتشجيع الحوار. وهي دائماً على السمع وتواسي عائلات ضحايا العنف».

    وجاءت هذه التصريحات بعد الهجمات الجديدة التي شنها الجيش السوري على المنشقين خصوصاً ضد مدينة حمص.

    وخلافاً لزوجها الذي ينتمي إلى الطائفة العلوية، فان أسماء الأسد (36 سنة) التي ولدت في بريطانيا، هي من الطائفة السنية وتتحدر عائلتها من حمص.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية