أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الإنفاق الاعلاني العربي 14.3 بليون دولار في 2011
    الجمعة, 17 فبراير 2012
    دبي - «الحياة»

    أعلن المجمّع الإعلامي في دبي، العضو في «تيكوم للاستثمارات» الإماراتية، والذي يضم تحت مظلته «مدينة دبي للإعلام» و «مدينة دبي للاستديوهات» والمنطقة الحرّة المتخصصة في قطاع الإنتاج الإعلامي، و «المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي» المتخصصة في الطباعة والنشر والتغليف وقطاعات فنون الغرافيك، ان 284 شركة جديدة أنشأت مقرّات لأعمالها في المجمّع، تشمل فئات العاملين المستقلين والاستشاريين وإدارة الفعاليات وخدمات الإعلام والتسويق والإعلام الجديد، إضافة إلى الإنتاج التلفزيوني والسينمائي والإذاعي.

    وكانت شركة التسجيلات الصوتية «دولبي لابز»، وشركة «سوني بيكتشرز» القابضة و «فريمانتل ميديا» ودارا النشر «سكولاستيك» و «غروبون» الأميركيتين من بين أبرز العلامات العالمية التي أسست عملياتها في المناطق الحرّة الإعلامية التابعة لـ «تيكوم للاستثمارات». وشهد المجمع اقدام شركاء أعماله بتوسيع نطاق أعمالهم التجارية، ومنهم مجموعتا «آي تي بي للنشر» و «إم بي سي الشرق الأوسط»، و «ليو برنيت» وشركة «جي سي ديكو» ومجموعة «كوسترا غروب» للطباعة الرقمية.

    الى ذلك أشارت دراسة الى ان الإنفاق الإجمالي على الإعلانات في سوق الإعلام العربي، التي تشمل دول الخليج والشرق العربي ووسائل الإعلام العربية الشاملة بلغ العام الماضي 14.3 بليون دولار، مقارنةً بـ 13.7 بليون عام 2010، أي بزيادة سنوية نسبتها 4 في المئة، كما أن الإمارات والسعودية سجلتا زيادة في الإنفاق على الإعلان بنسبة 1 في المئة و9 في المئة على التوالي.

    ووفقاً للدراسة التي أجرتها مجموعة «أراب أدفايزورز» حول دور انتاج المسلسلات التلفزيونية في العالم العربي، شملت 26 دار إنتاج في منطقة الخليج ومصر والأردن ولبنان وسورية، سجل انتاج 47 مسلسلاً تلفزيونياً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، مقارنة بـ57 في 2010.

    وتعتبر الكتب الإلكترونية من القطاعات الأخرى المهمة التي تنطوي على امكانات نمو مستقبلية واسعة، اذ تشكل نسبتها في الدول العربية 4 في المئة فقط من المحتوى العالمي، وفقاً لدراسة جرت بالتزامن مع إطلاق برنامج «رفوف» (التطبيق الخاص بالكتب الإلكترونية العربية). وفي حين يتوافر 600 ألف كتاب عربي على شبكة الإنترنت، إلا أن 2 في المئة منها فقط يمكن قراءته بواسطة الألواح والهواتف الذكية. وتبرز فرص فائقة الأهمية بالنظر إلى الأهمية المتنامية لسوق الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    ويفيد البحث الذي رعته شركة «ريسرش إن موشن» الكندية للهواتف الخليوية بأن 95 في المئة من مستخدمي الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحمّلون التطبيقات بمعدل ستة شهرياً. ويحمل المحتوى الإلكتروني عائدات تجارية مجزية، اذ أن واحداً من بين كل أربعة مستخدمين للهواتف الذكية ينفقون على الأقل 50 دولاراً على تحميل التطبيقات، علماً أن 61 في المئة من المستخدمين العرب للهواتف الذكية يفضلون استخدام التطبيقات باللغة العربية.

    وقال المدير العام للمجمّع محمد عبد الله «يمر المشهد الإعلامي في منطقة الشرق الأوسط بمرحلة تغيرات متوالية وسريعة، بفضل ظهور الفضائيات الجديدة، إضافة إلى شبكة الإنترنت ووسائل الإعلام الجديدة التي توفر خيارات أوسع ومصادر بديلة للحصول على معلومات، ما يضفي صبغة حيوية على هذا القطاع».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية