أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الصليب الأحمر الدولي يطالب بوقف القتال في سوريا ساعتين يومياً لإيصال المساعدات
    الثلاثاء, 21 فبراير 2012

    جنيف- يو بي أي - حثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر السلطات السورية وجميع الجهات الأخرى المشاركة في أعمال العنف المستمرة في البلاد على تطبيق وقف يومي للقتال لمدة ساعتين على الأقل، في جميع المناطق المتضررة، لإفساح المجال أمام الإيصال السريع للمساعدات الإنسانية.

    وقال رئيس اللجنة الدولية، جاكوب كلينبرغر في بيان إن "الوضع الراهن يتطلب اتخاذ قرار فوري بتطبيق هدنة إنسانية في القتال.. ففي حمص والمناطق المتضررة الأخرى، بقيت عائلات بأكملها حبيسة منازلها لأيام عدة، من دون أن تتمكن من أن تخطو خطوة واحدة خارجاً، لشراء الخبز أو المواد الغذائية الأخرى أو المياه، أو للحصول على الرعاية الصحية".

    وأضاف كلينبرغر "قمنا في الأيام القليلة الماضية بالاتصال بالسلطات السورية وأعضاء في المعارضة لطلب هذه الهدنة اليومية في القتال.. ومن الضروري أن تمتد هذه الهدنة لساعتين يومياً على الأقل، ليُتاح لموظفي اللجنة الدولية ومتطوعي الهلال الأحمر العربي السوري متسع من الوقت لتوزيع المساعدات وإجلاء الجرحى والمرضى".

    وتمكنت فرق الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية منذ 11 شباط (فبراير) من الدخول إلى مدن حمص وبلودان والزبداني ومدايا (ريف دمشق) لتوفير المساعدات الإنسانية للأشخاص الذين يحتاجونها.

    ومن شأن هدنة مؤقتة في القتال أن تتيح للجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري زيادة المساعدات بوتيرة مرتفعة والإستجابة على نحو أفضل للاحتياجات الحيوية للسكان.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية