أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • وزارة الداخلية العراقية تتهم القاعدة بسلسلة الهجمات في مناطق متفرقة في العراق
    الخميس, 23 فبراير 2012

    بغداد - أ ف ب - إتهمت وزارة الداخلية العراقية تنظيم القاعدة بالوقوف خلف سلسلة الهجمات التي قتل وأصيب فيها العشرات واستهدفت مناطق متفرقة في العراق.

    وذكرت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الألكتروني أن "البلاد تعرضت الى سلسلة هجمات إرهابية استهدفت المواطنين في بغداد وعدد من المحافظات في أحدث تكتيك يستخدمه تنظيم القاعدة الإرهابي والجماعات المسلحة المرتبطة به".

    وأضافت أن هذه الهجمات "تأتي أيضاً في سياق سعي تنظيم القاعدة الإرهابي لتوجيه رسائل الى أنصاره بأنه ما زال يعمل في الأراضي العراقية، ولديه القدرة على توجيه ضربات في العاصمة والمدن والأقضية الكبيرة والصغيرة".

    وأشارت الوزارة الى أن "المواطن العراقي وأجهزة الدولة يدركان أن الحرب ضد الإرهاب طويلة وشاقة وهي حرب أفكار وعقول وصراع إرادة ضد قوى التطرف والتكفير والقتل والدمار".

    وذكر البيان أن "الشعب العراقي بات مدركاً أن تطورات الوضع الإقليمي والدولي تعكس بظلالها السلبية على استقراره وأمنه".

    وقتل 39 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 250 آخرين بجروح في سلسلة هجمات استهدفت مناطق مختلفة من العراق.

    ووقع اليوم 29 هجوماً على الأقل نتجت عن 16 سيارة مفخخة وثماني عبوات ناسفة وأربع هجمات مسلحة وقذيفة واحدة، بينها سبعة هجمات في بغداد ووقعت الأخرى في محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك وبابل ونينوى، وفقاً لمصادر أمنية.

    وجاءت هذه الهجمات التي بدأت عند حوالى الساعة 06,00 بالتوقيت المحلي (03,00 توقيت غرينتش)، بينما تستكمل السلطات العراقية التحضيرات لانعقاد القمة العربية المقبلة في 29 آذار(مارس) في بغداد.

    ولم تتبن أي جهة الهجمات، علماً أن تنظيم القاعدة في العراق عادة ما يتبنى هجمات مماثلة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية