أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الجيش الإسرائيلي يمنع جنوده من نشر تفاصيل عن تحركاتهم على شبكة التواصل الاجتماعي
    الخميس, 01 مارس 2012

    تواصل اسرائيل اتخاذ الاحتياطات والحذر في سفاراتها وممثلياتها في الخارج، خشية تكرار محاولة تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية. وخرجت ما تسمى "شعبة العمليات" في الجيش بحملة ارشاد للجنود لزيادة حذرهم لدى سفرهم الى الخارج. وطلبت ضمن اجراءاتها الجديدة ، عدم نشر تفاصيل رحلات الجنود على شبكات التواصل الاجتماعي ، خوفا من اختطافهم او استهدافهم لتنفيذ عمليات تفجير، على حد ما جاء في رسالة وزعت على الجنود.

    وجاء في الرسالة عدم نشر أسماء الأماكن السياحية التي يتوجهون إليها والفنادق التي يقيمون فيها، وخط سير تنقلاتهم اليومية .كما حذر المسؤولون من ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة منذ لحظة وصول الفندق، بدءا بالتحقق من مداخل غرفهم والتأكد أنها لا تحتوي على عبوات ناسفة، وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ خشية تنفيذ عمليات لاختطافهم واتخاذ الحذر لدى طلب خدمة الغرف في الفنادق التي يقيمون فيها والامتناع عن فتح باب الغرفة لاشخاص غير معروفين لهم .

    ودعت شعبة العمليات الجنود الى عدم المكوث في غرف تقع في الطوابق المتوسطة من الفندق او قريبة من المصعد الكهربائي او السلالم بادعاء "ان هذه المناطق تعتبر الاكثر تجمعا في الفنادق وقد تستغلها تنظيمات معادية ضد اسرائيليين".

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية