أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • مناشدة لإنقاذ منازل فلسطينيين في «الرشيدية» و«جل البحر» من الانهيار
    الجمعة, 09 مارس 2012

    ناشدت «المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان» (شاهد) و «منظمة أصدقاء الإنسان الدولية» وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) والحكومة اللبنانية التحرك الفوري والعاجل لبناء «سد» أو «كاسح للأمواج» على طول شاطئ مخيم «الرشيدية» وتجمُّع «جل البحر» القريبين من مدينة صور الجنوبية، لإنقاذ مئات المنازل المعرضة للانهيار على رؤوس ساكنيها.

    وأوضح الطرفان في ندائهما ان «هذه المنازل عند شاطئ البحر، عرضة لأمواج البحر والعواصف العاتية المتتالية حيث ترتطم الأمواج العاتية من دون أية عوائق بأساسات المنازل وبقواعدها الإسمنتية جارفة ما يوجد تحتها من رمال، ومحطمة ما يقف أمامها من جدران ونوافذ وأبواب وأعمدة إسمنتية»، ولفتا الى ان الحكومة اللبنانية تمنع في تجمع «جل البحر» من حيث المبدأ أي ترميم أو بناء، وهي إن سمحت، فإنها تسمح ولكن بقيود شديدة وبعد مطالبات عدة، وأونروا غالباً ما تقول ان الإمكانات المالية غير كافية، أو ان الدولة لا تسمح لها بالقيام بأعمال البناء أو الترميم، فتقوم بعمليات إنقاذ جزئية».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية