أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • وزارة الدفاع السورية: «المجموعات الإرهابية» صعدت عملياتها «في شكل هستيري»
    Mon, 16 أبريل 2012
    دمشق - «الحياة»

    أعلنت وزارة الدفاع السورية امس ان «المجموعات الإرهابية المسلحة» صعدت «في شكل هستيري» اعتداءاتها على عناصر الجيش وقوات حفظ النظام والمدنيين بالتزامن مع صدور قرار مجلس الامن ليل اول امس، مؤكدة ان «الجهات المختصة ستقوم بمنعها من مواصلة اعتداءاتها الاجرامية».

    ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري مسؤول في الوزارة قوله امس: «منذ إعلان وقف العمليات العسكرية، تصاعدت الاعتداءات من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة على المدنيين والعسكريين ونقاط وحواجز قوات حفظ النظام والممتلكات العامة والخاصة والتي تجاوزت عشرات الخروقات وتسببت بخسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات». وزادت: «بالتزامن مع صدور قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بارسال مراقبين دوليين لمراقبة تنفيذ مبادرة المبعوث الاممي كوفي انان، صعدت المجموعات الارهابية المسلحة بشكل هستيري من اعتداءاتها على عناصر الجيش وقوات حفظ النظام والمدنيين»، قبل ان يؤكد المصدر ان «الجهات المختصة وانطلاقاً من واجبها في حماية أمن الوطن والمواطن ستقوم بمنع هذه المجموعات الإرهابية المسلحة من مواصلة اعتداءاتها الإجرامية وممارسة عمليات القتل والتخريب بحق المواطنين وممتلكاتهم».

    الى ذلك، أعلنت «سانا» ان «عبوة ناسفة زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة تحت سيارة في حي التضامن في دمشق، انفجرت صباح امس ما أدى إلى إصابة السائق بجروح طفيفة. اذ انفجرت العبوة تحت سيارة نوع مرسيدس عائدة لمحمد عبد العال من منظمة الصاعقة الفلسطينية اثناء صعوده مع سائقه جهاد كعوج إليها ما أدى إلى إصابة السائق بجروح كون العبوة كانت موضوعة من جهته».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

Add comment

The content of this field is kept private and will not be shown publicly.