الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

بداية لتحركات شعبية مماثلة، لأن عدوى الحرية التونسية قابلة للانتشار في الدول العربية
34% (97 votes)
حدث تونسي جاء من الأزمة الإقتصادية والفساد والتسلط، ولن يخرج من تونس
31% (89 votes)
لعبت فيها قوى كبرى دوراً خفياً، وتكرارها رهن بإرادة تلك القوى
20% (59 votes)
لا أوافق على أي من الأقوال السابقة
15% (43 votes)
عدد الأصوات: 288

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

غضب الشعب

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

المطلع على الحدث التونسي بكافة أبعاده وصيغه التي قام عليها يشهد أن بذرته كانت بسبب الفساد السلطوي الذي نخر في جسد دولته نخر السوس حتى بات لايحتمل أدنى تحرُّك, وحين ننظر للواقع السياسي العربي نجده يتقاطع في حالات مشابهه للوضع الذي كان قائماً في تونس, هذا الحدث التاريخي المفصلي على المستوى العربي لا أستبعد تكراره في أي دولة عربية..

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

نابعة من غضب الشعب و العاناة وهي تجربة ستتكرر مع بقية الانظمة الديكتاتورية

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

فلوان الحكام في العالم الثالث عامة والرقعة العربية خاصة احترمواالدساتيروالمواثيق والعهودالتي دبجت ودونت في عهدهم لماثارت الشعوب ضدهم ولماسمعناعن الانتفاضات والهبات الغاضبة عن الظلم والطغيان.زعن البطالة التي تنخرهم والفقرالذي يطحنهم.ان الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تبقى العنوان الابرزللامة العربية سببهاالرئيسي هؤلاءالحكام وبطانتهم غيرالسوية اصلا.وحتى حاشيتهم التي زادت الازمات والمشاكل جميعهاتراكما..ماالضرراوالاضرارلوتحاشى هؤلاءالحكام التمديدفي السلطة من عهدتين في الانظمة الغربية والعالمية عامة الى مدى الحياة عربيا.وماالعيب في ان يعيش هؤلاءالحكام مثل بقية الشعب(شضف العيش وفقر)مثل غالبية الشعب وليكن مثلهم الرسول الاعظم صلى الله عليه وسلم حيث التمروالماء وفي احسن الاحوال الخبزوالزيت.والغنى الفاحش لذويهم بعدفقر.كلهامظاهرتؤدي للسخط والى مالاتحمدعقباه وتونس اقرب الى ذلك.

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

"محمد البو عزيزى " ونيران الحريه

لم يكن البوعزيزى يعلم وهو يشعل النيران فى نفسه ان هذه النار سوف تمتد لتطال تونس بأكملها بل وربما تمتد

لاجزاء فى الوطن العربى وتسببت فى نهاية عهد وبداية عهد جديد فى تونس وربما يكون تفريغ المجتمع من القيم الدينيه الاسلاميه فى عهد بورقيبه ومن ثم الاستهزاء بالدين ومنع الحجاب وغيرها من عوامل سقوط الحكم فى

تونس فالعقيده الدينيه ضعيفه وهشـه لدى السلطه والشعب معا فلا ضمير لدى الحاكم ولا أمانه فى مسئولية
الحكم وفساد داخلى وانحلال للقيم داخل المجتمع نفسه ومن هنا يأتى غضب الله وتدمير الحاكم الظالم وعقاب

الشعب البعيد عن خالقه

الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي في تونس، هي:

هذا سيناريو للخروج من الازمة خطط فى الخارج - ربما - وتم تنفيذه حكوميا ببراعة للتعامل مع الغضب الشعبى الجارف - الرموز لم تتغير - لكن ربما تتغير السياسات - درس للشعوب ( الفوضى لاتلد أبدا إلا الدمار ) والحكومات ( الحق ما عليه العامة) على حد سواء - مسلم

أضف تعليق جديد

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية