بري والحريري... الموت مللاً