النفط والأسواق الناشئة ضحايا «الديون الأوروبية»