هل حقاً سقط المهرّج من الذاكرة؟