هل تؤيد عمل المرأة "كاشيرة" في المحال التجارية؟
نعم
39%
لا
41%
بضوابط
20%
عدد الأصوات: 1201
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الأمر معقد!
    الخميس, 02 ديسيمبر 2010
    سوزان المشهدي

    ذكرت إحدى الممثلات أو الفنانات حديثات العهد بالفن في لقاء غريب لها تشرح فيه أسباب قيامها بتمثيل فيديو كليب عارٍ عن رسالة العشق (بأنها) وأرجوكم أن تضعوا تحت (لأنها) مليون ألف خط (لأنها تريد أن تضع فلسفتها الخاصة بالتعري).

    وأن تعريها على الشاشات ليست له أي أهداف، وأن (التعري) تعني به الابتعاد عن الكذب والخداع والتَّخلص من كل الأفعال المشينة الَّتي تعانيها المجتمعات الشَّرقيَّة.

    وأما عن النظرة الموجودة في صورتها العارية، فلقد ذكرت: «إذا قمتم بتحليل الصورة من النَّاحية النَّفسيَّة ستعرفون أني لا أنوي النظر إلى عدسات الكاميرا بشكل جنسي، بل وقفت في لحظةٍ تاريخيَّةٍ وستبقى صورتي للتأريخ، وافتخر جدّاً بنفسي لأنَّني تجاوزت كل العقبات وسأستمر في أعمالي الفنيَّة!)، انتهى.

    والله يا أختنا الفنانة الغريبة الأطوار ما ذكرتيه غريب جداً، لذلك سأرد برد واحد فقط قد يفسر ما اعتراني فور قراءتي الخبر، والذي يعتريني كلما قرأت الرد نفسه من بعض الفنانين والفنانات بأن ما يفعلونه في بعض الأفلام من تقبيل وأحضان وأشياء أخرى كلها أفعال «لها لازمة درامية»، ولن تصل الرسالة الفنية إلا بها، لذلك فالأمر «حقيقي معقد»!

    ذكرت الأخبار أحداث تأخير الطائرات في الخطوط السعودية، والتي صاحبتها صورة للوّحة الإلكترونية الموجودة في المطار، والتي تخبر بل تبشر المفترشين والمفترشات في مطار الملك عبدالعزيز بأن 8 طائرات من أصل 9 كما ظهرت اللوحة عليها تأخير وطائرة واحدة «أمها داعية لها طارت بألف سلامة» أحد الصحفيين الفيسوبوكيين طلب مني التعليق، فأخبرته أن الأمر «حقيقي معقد»!

    لا أدري لماذا يستغرب بعض الرجال الشرقيين من غضب زوجاتهم من الفيس بوك وأصدقاء الفيس بوك وصديقات الفيس بوك، والواقع أنني كنت أستغرب كثيراً أن يحتل هذا الموقع هذه الأهمية ليسبب مشكلات أسرية كبيرة وردود أفعال غاضبة أسهمت في هدم البيوت الآمنة، وعندما راجعت بعض أسباب المشكلات، كما أسمعها من الزوجات الغاضبات اتضح أن الزوج يدخل بأكثر من اسم، وتكتظ الفتيات المخفيات تحت الأسماء المستعارة في صفحته، وقد تتجاهل الزوجات اكتظاظ الصفحات بالفتيات، ولكنها تغضب بشدة عندما يخفي الرجل حاله الاجتماعية، ولا يأتي بذكر ذلك أثناء مناقشاته، لذلك يكتب في خانة المعلومات... «الأمر معقد»!

    لماذا يخفي الرجل حاله الاجتماعية (هذا ما يغضب الزوجات) ولماذا يقبل وجود أسماء مبهمة (تثير الشكوك بالصور غير المناسبة والتعليقات التي لها أكثر من معنى) فهذا ما يزيدها غضباً... وربما يزداد غضبها ويرتفع عندما يرفض أن تكون لها صفحة محترمة على الفيس بوك الذي يرابط فيه ليل نهار وتفاجأ برفضه التام بحجة أن «الأمر معقد»!!

    [email protected]

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

الأمر معقد!

الامور المعقدة سمة المجتمعات الشرقية وذلك بسب وجود اختلاف الرؤيا

الأمر معقد!

الاستاذه سوزان المشهدي:
الامر المعقد جدا والمدهش جدا هو طريقة عرضك للاحداث وخاصة الحدث الاول الخاص بالممثلة والتي اكتفيت بالتعليق عليه بتعليق أنه أمر معقد وكان من الواجب بما انك قد نشرت كلامها لمن لو يسمعه أن تقومي بنقده وتعريته كما فعلت هي بنفسها, ولا تكتفي بنشره والتعليق عليه أنه أمر معقد.

الامر بسيط جدا أيتها الاخت : ان كل مصر على معصيته ومصمم عليها يبحث عن راحة ضميره التي تذكره بخطأه.

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية