هل تؤيد عمل المرأة "كاشيرة" في المحال التجارية؟
نعم
39%
لا
41%
بضوابط
20%
عدد الأصوات: 603
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • المؤشر يسجل أكبر زيادة في شهر بدعم من «البتروكيماويات»
    الأحد, 05 ديسيمبر 2010
    الرياض - عبده المهدي

    استهلت السوق المالية السعودية تعاملات الأسبوع على ارتفاع ملحوظ في مؤشرها العام محققاً قفزة تخطى بها حاجز الـ 6400 نقطة مجدداً بعد أن غادره قبل أسبوعين، فيما بلغت مكاسب المؤشر أمس 76.98 نقطة، نسبتها 1.21 في المئة وتعدّ النسبة الأكبر خلال شهر، ليرتفع المؤشر إلى مستوى 6421.86 نقطة، في مقابل 6344.88 نقطة ليوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، وكانت النسبة الأعلى السابقة 1.86 في المئة، وسُجلت نهاية تعاملات السادس من الشهر الماضي بعد ارتفاع قراءة المؤشر إلى 6462 نقطة.

    وتلقى المؤشر العام دعماً من صعود أسعار بعض الأسهم، خصوصاً أسهم «البتروكيماويات» التي استحوذت على أكثر من نصف سيولة السوق، وتوزعت النسبة المتبقية من السيولة على أسهم الـ 14 قطاعاً الأخرى، كان أكبرها لقطاع «المصارف» الذي استحوذ على 11.1 في المئة من حجم السيولة.

    والمتابع لتعاملات أمس يلحظ تحسن الطلب على أسهم بعض الشركات في قطاعات عدة مقارنة بأدائها في الجلسة السابقة، وكان في صدارة تلك الأسهم «البحر الأحمر» الذي ارتفعت السيولة المتداولة منه بنسبة 1460 في المئة، إلى 18.57 مليون ريال، في مقابل 1.19 مليون ريال، سجّل معها أكبر زيادة في السوق بلغت 9.21 في المئة، إلى 52.75 ريال، فيما ارتفعت القيمة المتداولة من سهم «السعودي الهولندي» بنسبة 878 في المئة، إلى 4.2 مليون ريال، صعد سعره خلالها 0.33 في المئة، وارتفعت السيولة المتداولة من سهم «مجموعة صافولا» 656 في المئة، إلى 41 مليون ريال، هبط سعره خلالها 0.63 في المئة، هبوطاً إلى 31.40 ريال.

    ونتيجة لارتفاع أسعار 72 في المئة من الأسهم المدرجة ارتفعت القيمة السوقية إلى 1.288 تريليون ريال، بزيادة قدرها 15.3 بليون ريال، نسبتها 1.20 في المئة، وكانت أسهم 104 شركات استقرت في المنقطة الخضراء، من أصل 145 شركة جرى تداول أسهمها أمس، بينما هبطت أسهم 14 شركة، واستقرت أسهم 27 شركة عند أسعارها في جلسة الأربعاء الماضي، وصعدت القيمة المتداولة 40.2 في المئة، إلى 3.46 بليون ريال، وارتفعت الكمية المتداولة 22 في المئة، إلى 132 مليون سهم.

    وخالف مؤشر «التطوير العقاري» اتجاه السوق وهبط بنسبة طفيفة بلغت 0.10 في المئة، بينما ارتفعت مؤشرات القطاعات الأخرى، كان أكبرها صعوداً مؤشر «البتروكيماويات» الصاعد 2.91 في المئة، ليرفع مكاسبه في 2010 إلى 18.2 في المئة، تلاه مؤشر «التشييد والبناء» الصاعد 1.42 في المئة، فيما بلغت الزيادة في مؤشر «المصارف» 0.39 في المئة.

    وكان سهم «سابك» الداعم الأكبر للمؤشر بين أسهم السوق، بعد ارتفاع سعره إلى 104 ريالات، بنسبة ارتفاع 2.21 في المئة، أضافت 19 نقطة للمؤشر، تمثل ربع مكاسبه أمس، ذلك بعد استحواذ سهم «سابك» على 21 في المئة من القيمة المتداولة تعادل 726 مليون ريال، وصعد سهم «الراجحي» 1.61 في المئة، إلى 79 ريالاً، فيما حقق سهم «الإنماء» أكبر كمية بلغت 14.4 مليون سهم، نسبتها 11 في المئة، صعد سعره خلالها 0.48 في المئة، إلى 10.50 ريال.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية