هل تؤيد عمل المرأة "كاشيرة" في المحال التجارية؟
نعم
39%
لا
40%
بضوابط
20%
عدد الأصوات: 678
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • إنهم يمثلوننا...يا شيخ!
    الثلاثاء, 07 ديسيمبر 2010
    أحمد الفراج

    استضافت إحدى القنوات الفضائية الشيخ عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي، وقد تم استدراجه ليقول «علنــا» مـــا كان يفترض أن يقــوله «سراً» لولي الأمر متى مــا أراد - إن اقتضى الأمر- كما ينص على ذلك التوجيه الشرعي والذي بالتأكيد لا يخفى عليه، ولم استغرب ذلك، فقد فعلتها هذه القناة مع غيره وكانت النتائج وخيمة كما يعلم الجميع.المؤكد أن معظم كوادر هذه القناة هم من «الحركيين» الذين لا يعنيهم الوطن من قريب أو بعيد، وهذا من المعلوم الذي لن نمل من تكراره. خلال البرنامج - الذي لا يراودني شك بأنه قد تم ترتيب كل أحداثه بدقة متناهية - تم الضغط على الشيخ، وذلك بالتركيز على الحديث عن مؤتمر السيدة خديجة بنت خويلد الذي عقد في جدة برعاية مباركة من كريمة خادم الحرمين الشريفين الأميرة المتميزة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، وقد آتى هذا الضغط أكله فقد قال الشيخ ما يريدون وأكثر، ومن رأى ابتسامات مذيع البرنامج أثناء المداخلات الهاتفية سيقرأ الصورة كاملة بسهولة تامة.

    قال الشيخ ردا على تلك المداخلات ما نصه: «أنا أذكر الإخوان بأن هذا الموضوع الذي حدث في جدة والذي تحدث فيه هؤلاء في شؤون المرأة وهم حقيقة لا يمثلون المرأة السعودية... المرأة السعودية بمعزل عن هذه الافتراءات التي يأتي إليها هؤلاء ويدعون فيها إلى الاختلاط»! ثم ختم الشيخ مداخلته مقرراً بأن: «المرأة السعودية والشعب السعودي لا يرضى بأن يمثله هؤلاء»!

    بداية لم أصدق ما نقل لي، ولكنني تأكدت من ذلك بعد أن سمعت ما قاله كاملاً، وقد صعقت حقاً، فعندما سمعته يقول بدهشة واضحة «هذا الموضوع الذي حدث في جدة» توقعت أن أمراً جللاً حدث هناك، حتى خلت أنه سيتحدث عن كارثة سيول أخرى أو زلزال – لا سمح الله - أو شيئ مشابه لهما، وكم كانت المفاجأة أنه كان يتحدث عن «مؤتمر» عقد تحت سمع وبصر الدولة وبمباركتها وبمشاركة أسماء بارزة ومتميزة، ليبحث في شأن مشاركة أخواتنا وبناتنا في التنمية الوطنية، وليساعدهن في تأمين عمل يقيهن شر نوائب الدهر.

    ثم من الذي فوض الشيخ ليقول بصيغة التعميم بأن الذين تحدثوا في مؤتمر جدة لا يمثلون المرأة السعودية؟ وأن الشعب السعودي لا يرضى بأن يمثله هؤلاء؟ لأن معلوماتي المؤكدة تقول إن هؤلاء الشرفاء يمثلونني ويمثلون كل من أعرف من الرجال والنساء، كما أنهم يمثلون معظم الشعب السعودي، خصوصاً وأنهم ممن عرف عنهم حب الخير والبذل للوطن وأبنائه، فمن ضمنهم كانت السيدات الكريمات مها فتيحي ونورة الفايز ولما السليمان والوزيران الموقران عبدالعزيز خوجه وعادل فقيه ورجل الأعمال صالح كامل؛ فهل يتكرم علينا الشيخ بالمعلومات التي يعرفها وتخفى علينا التي جعلته يصدر حكمه الجائر فهذا أقل حقوقنا عليه؟ّ إن مشكلة الشيخ المطلق وغيره أنهم ينسون أحياناً أنهم موظفون «كبار» معينون من قبل الملك، وهو ما يفرض عليهم أن يكونوا في مستوى الأحداث ومع توجهات الدولة، لا مع الغوغاء الذين لا هم لهم إلا الوقوف في وجه التنمية من خلال التحريض الممنهج، كما أنني أستغرب أن يتم استدراجه – وهو من هو - بهذه الطريقة المكشوفة التي تم استخدامها مع غيره ذات زمن غير بعيد، كما أتمنى أن يدرك شيخنا وغيره من المسؤولين أن حظوظ معظم الناس - خصوصا النساء - ليست مثلهم، فكثير من المواطنين والمواطنات يشقون في سبيل لقمة عيشهم، فلا تعسروا عليهم.وختاما: إذا كان الذين شاركوا في المؤتمر- وهم من خيرة الناس- لا يمثلون المرأة السعودية ولا الشعب السعودي فمن الذي يمثلهم إذن؟ خصوصاً أنني لم أسمع أياً من مشايخنا يقول عن المقبوض عليهم من المتهمين والمتهمات بالإرهاب إنهم لا يمثلون الشعب السعودي! وهذه مفارقة تستحق التوقف. أليس كذلك؟

    [email protected]

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

يمثلونك انت

صدقت .. يا شيخنا المطلق كان لابد أن يقول مثل ذلك أمام الملأ لأنها الحقيقة
وهنيئا لنا الشيخ المطلق عضو هيئة كبار العلماء الذي يمثل شريعة الله ومحمد في الأرض .

إنهم يمثلوننا...يا شيخ!

اقول و بكل فخر انهم يمثلونني

إنهم يمثلوننا...يا شيخ!

بل يمثلوننا .. ولاعزاء لهؤلاء المشايخ

إنهم يمثلوننا...يا شيخ!

من قال
أنهم يمثلون ( أغلب )الشعب السعودي ؟

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية