هل تؤيد عمل المرأة "كاشيرة" في المحال التجارية؟
نعم
39%
لا
41%
بضوابط
20%
عدد الأصوات: 942
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • «المحفزات» تدعم أسعار الأسهم السعودية في الفترة المقبلة
    السبت, 25 ديسيمبر 2010
    الرياض - عبده المهدي

    يترقّب المتعاملون في السوق المالية في الأيام المقبلة إعلان النتائج المالية للشركات المساهمة المدرجة في السوق عن الربع الرابع، ومجمل أعمالها عن عام 2010، والتي من المتوقع ان تحقق الشركات نمواً ايجابياً في أرباح الربع الأخير عند المقارنة بالربع الثالث الماضي، وهو ما أدى إلى زيادة الطلب على الأسهم، خصوصاً أسهم الشركات ذات الأرباح التشغيلية، فيما تأثرت السوق السعودية بالأسواق الخارجية التي ارتفعت 7 مؤشرات من أصل 10 بورصات عربية، إضافة إلى ارتفاع اسعار النفط إلى مستويات جيدة لم يبلغها منذ فترة، ودعمت تلك الارتفاعات أسعار الأسهم ومنها أسهم قطاع «البتروكيماويات».

    واستفاد المؤشر العام للسوق من الارتفاع التدريجي في أسعار الأسهم، ليواصل المؤشر ارتفاعه في آخر 5 جلسات، فيما سجل الزيادة الأسبوعية الرابعة ليسجل أعلى مستوى له في الـ 7 أشهر الأخيرة، وينهي تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى 6609.53 نقطة، في مقابل 6499 نقطة ليوم الأربعاء من الأسبوع السابق، بزيادة قدرها 110.53 نقطة، نسبتها 1.70 في المئة، وبإضافة الزيادة الأخيرة ارتفعت مكاسب المؤشر منذ مطلع السنة 8 في المئة، تعادل 488 نقطة.

    وارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة نهاية الأسبوع الماضي إلى 1.325 تريليون ريال (353.4 بليون دولار)، بزيادة قدرها 24.28 بليون ريال (6.47 بليون دولار)، نسبتها 1.87 في المئة، وكانت أسهم 106 شركات أنهت تعاملات الأسبوع الماضي على ارتفاع في أسعارها، بينما هبطت أسهم 27 شركة، واستقرت أسهم 12 شركة عند أسعارها نهاية الأسبوع السابق.

    وعلى رغم ارتفاع معظم الأسهم المدرجة، إلا أن السوق سجلت تراجعاً في معدلات الأسبوع بتأثير من ضغوط البيع لجني الأرباح خصوصاً بعد جلسة السبت (الماضي) التي ارتفع فيها مؤشر السوق 1 في المئة، وتراجعت السيولة المتداولة الأسبوع الماضي 8 في المئة، إلى 15.36 بليون ريال (4.09 بليون دولار)، فيما هبطت الكمية المتداولة 4 في المئة، إلى 673.9 مليون سهم، وتراجع عدد الصفقات إلى 356 ألف صفقة، بنسبة تراجع 4.3 في المئة.

    وخالف مؤشر «التأمين» اتجاه السوق، وفقد 0.49 في المئة، من قيمته، لترتفع الخسارة منذ مطلع السنة إلى 16 في المئة، بينما ارتفعت مؤشرات الـ 14 قطاعاً الأخرى، تصدرها مؤشر «النقل» المرتفع 4.04 في المئة، تلاه مؤشر «الطاقة» الصاعد 3.03 في المئة، وصعد مؤشر «الاتصالات» بنسبة 2.57 في المئة، فيما بلغت مكاسب مؤشر «البتروكيماويات» 1.88 في المئة.

    أما أبرز الأسهم في تعاملات الأسبوع الماضي، فكان سهم «سابك» الذي استحوذ على 13.3 في المئة من القيمة المتداولة ما يعادل 2.04 بليون ريال، صعد سعره خلالها 1.69 في المئة، إلى 105.50 ريال، وكان أعلى سعر بلغه سهم «سابك» 106.75 ريال، وبلغت القيمة المتداولة من سهم «الراجحي» 878 مليون ريال، ارتفع سعره خلالها إلى 81 ريالاً، بنسبة ارتفاع 2.86 في المئة.

    وسجل سهم «معدنية» أكبر زيادة بين الأسهم بلغت 14.46 في المئة، إلى 28.50 ريال، تلاه سهم «جبل عمر» المرتفع 10 في المئة، إلى 17.70 ريال، وارتفع سهم «زين السعودية» 5.26 في المئة، إلى 8 ريالات، بعد تداول 40.4 مليون سهم، 75 في المئة منها تم تداولها في جلسة الأربعاء الماضي.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية