هل تؤيد عمل المرأة "كاشيرة" في المحال التجارية؟

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • تراجُع «المضاربات» يقلّص تذبذب المؤشر إلى 22 نقطة
    الأحد, 26 ديسيمبر 2010
    الرياض - عبده المهدي

    استهلت السوق المالية السعودية تعاملات الأسبوع على تراجع طفيف هو الأول بعد 5 جلسات صعود أضافت 111 نقطة للمؤشر، نسبتها 1.70 في المئة، فيما تقلص تذبذب المؤشر بين أعلى مستوى وصل إليه وأدنى مستوى هبط إليه أمس إلى 22 نقطة، بنسبة 0.39 في المئة، نتيجة لتراجع المضاربات على الأسهم المدرجة، يأتي هذا مع اقتراب السنة من نهايتها، وترقب المتعاملين في السوق النتائج المالية للشركات المساهمة، إذ عادة ما تشهد تلك الفترة من السنة تراجعاً في معدلات الأداء، لتفضيل المتداولين مراقبة أسعار الأسهم عن الدخول في عمليات شراء أو بيع.

    وحافظ المؤشر العام أمس على موقعه فوق 6600 نقطة للجلسة الثالثة على التوالي، ليستقر عند مستوى 6609.14 نقطة، في مقابل 6609.53 نقطة ليوم الأربعاء الماضي، بتراجع طفيف نسبته 0.01 في المئة، وبلغ أعلى مستوى صعد إليه المؤشر أمس 6621.61 نقطة، في مقابل 6599.72 نقطة أدنى مستوى للمؤشر.

    وشهدت تعاملات أمس ارتفاع التنفيذ على أسهم شركات مختلفة من قطاعات عدة، منها «هرفي للأغذية» الذي ارتفعت الكمية المتداولة منه 1307 في المئة إلى 211.5 ألف سهم، في مقابل 15 ألف سهم يوم الأربعاء الماضي، ارتفع سعره خلالها 2.88 في المئة إلى 80.25 ريال، فيما ارتفعت الكمية المتداولة من سهم «الأهلية» 716 في المئة إلى 1.46 مليون سهم، سجل معها السهم أكبر خسارة بلغت نسبتها 10 في المئة، هبوطاً إلى 46.60 ريال، وصعدت الكمية المتداولة من سهم «مسك» 479 في المئة إلى 2.36 مليون سهم، سجل خلالها زيادة نسبتها 7.31 في المئة إلى 27.90 ريال.

    وأنهت أسهم 65 شركة تعاملات أمس على ارتفاع في أسعارها من أصل 145 شركة جرى تداول أسهمها، بينما هبطت أسهم 52 شركة، واستقرت أسعار 28 شركة، لتهبط القيمة السوقية عند الإغلاق إلى 1.325 تريليون ريال، بخسارة 24.55 مليون ريال، فيما هبطت الكمية المتداولة إلى 146 مليون سهم، بنسبة هبوط 6 في المئة، وتراجعت السيولة المتداولة إلى 2.94 بليون ريال، بنسبة تراجع 7 في المئة.

    وسجلت مؤشرات 10 قطاعات من السوق ارتفاعاً في مؤشراتها، تصدرها مؤشر «الاستثمار المتعدد» المرتفع 1.27 في المئة، لتتقلص خسارته منذ مطلع السنة إلى 6.35 في المئة، وجاءت بقية نسب الصعود دون 1 في المئة، بينما هبطت مؤشرات 5 قطاعات، بقيادة مؤشر «المصارف» الذي فقد 0.42 في المئة من قيمته.

    وتصدر سهم «المتحدة للتأمين» الأسهم الرابحة، بزيادة نسبتها 7.31 في المئة، وصولاً إلى 27.90 ريال، واستحوذ سهم «سابك» على أكبر قيمة متداولة بلغت 305.5 مليون ريال، نسبتها 10.4 في المئة، هبط سعره خلالها 0.24 في المئة إلى 105.25 ريال، وفقد سهم «الراجحي» 0.31 في المئة من قيمته، هبوطاً إلى 80.75 ريال، فيما ارتفعت الكمية المتداولة من سهم «الإنماء» إلى 25.2 مليون سهم، نسبتها 17.3 في المئة، صعد سعره خلالها 1 في المئة إلى 10.60 ريال.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية