أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!
    الجمعة, 17 يونيو 2011
    جدة - أحمد آل عثمان

    لم يكن مغتصب «القاصرات» في محافظة جدة، يعلم أن صوت «مؤذن» الحي الذي يسكنه سيطيح به في قبضة رجال الأمن، بعد أن احتفظت ذاكرة إحدى الضحايا البالغة من العمر تسعة أعوام بهذا الصوت ليتم الاستدلال على موقعه المجاور للمسجد.

    وبدأت تنكشف هوية الجاني الذي هتك براءة 14 قاصرة على مدى ثلاثة أعوام مضت، عندما أبلغت هذه الطفلة المحققين بمعرفتها التامة بصوت «المؤذن»، لتنضم هذه المعلومة إلى ملف التحقيق الذي يحوي معلومات سابقة عن موقع الحي الذي شهد تلك الجرائم، ما سهَّل على الأجهزة الأمنية عملية القبض عليه.

    وقال مدير شرطة المحافظة اللواء علي بن محمد السعدي الغامدي لـ «الحياة»: «إن ملف الجاني أحيل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، خصوصاً أن المعطيات كافة ومنها نتائج تحاليل DNA والتعرف عليه من خلال الضحايا تؤكد إدانته في هذه الجريمة».

    وألمح إلى أن الجاني وهو من عائلة معروفة لا يعاني اختلالاً عقلياً في تصرفاته بحسب ما يراه المحققون، إضافة إلى أنه يمارس مهنته في التدريس بطريقة طبيعية، واصفاً هذه الحادثة بالشذوذ الاجتماعي، وأنها ربما ستخضع للدراسة من جانب الاختصاصيين لمعرفة مكمن الخلل.

    وثمّن الجهود الأمنية التي نجحت في ملاحقة الجاني طوال الأشهر الماضية، على رغم حرص الجاني على عدم ترك آثار لجريمته أو الاستدلال على شخصيته، ما يؤكد أن مراكز الشرطة لا توجد لديها قضايا مسجلة ضد مجهول في الجرائم كافة على حد تعبيره.

     

     

     

    اللواء الغامدي لـ«الحياة»: إحالة مغتصب «القاصرات» إلى «الادعاء العام»... وتمثيل الجريمة قريباً

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

الحيوان في قلبه شوية رحمه
ام هذا هذا الشخص منزوع من قلبه الرحمه
ما يخاف من عذاب رب العالمين
أطفال وسوى معهم كذا مصيبه,,,
هذا عقابه قصاص ويصلب
وبعدين
ثلاث سنوات من رجال الامن مدة طويلة على تعدد الحالات وهناك تقصير واضح
ثانيا نامل ان يتم التحقيق مع الطلبة الذين كان يدرسهم في المدرسة من داري يكون فعل شي مع الاطفال الى لعنة الله على الظالمين
ننتضر حكم الشرع تحت قيادة ملك الانسانية يحفظه ربي ويرعاه لنا تحياتي للجميع ونامل توخي الحذر والله هو الستار

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

الله يكون في عون المغتصبات والشرة على اهالهم الاب يكون مشغول بالتجارة والام في السوق او تسير على الجيران
والاطفال هم الظحية الاولى
ولازم ياخذ عقابة باسرع وقت ويشره امام العالم

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

نطالب المحكمه بالحكم عليه بالقصاص ويكون عبره لغيره لمن ينتهك اعراض الناس وليعلم بان اعراااااض الناس ليست لعبه بيده
ونثمن جهود الجهات الامنيه وشكرا لمن ساهم على القبض عليه

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

ان شاء الله وبإذن الله القصاص القصاص من هذا المجرم بل التعزير
وبإذن الله سأقراء خبر قصاصه في جريده الحياه
ومن المستحيل ان يطول الامر فالجريمه بشعه ويجب الاسراع في تطبيق القصاص منه

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

الحمد لله ان تم القبض عليه
والخوف كل الخوف ان يتم التساهل معه ولكن هذا شي مستبعد لان الجريمه بشعه والقضاء يضع في الاعتبار بشاعه هذه الجريمه فمغتصب جدة اقدم على شي شاذ في المجتمع

جدة: صوت المؤذن يطيح بـ «مغتصب القاصرات»!

لعنه الله هذا الجاني .. نتمى سرعة تنفيذ حد القصاص به ليكون عبرة لكل من تسول له نفسة أفسادا" في الأرض ..

(((( لكن ))) هذه الجريمة تفتح لنا السؤال التالي:
((( الأهل وين )))....!!!!
الأم وين ...!!
الأب وين ...!!
كيف يتركون أطفالهم لوحدهم ..أين الرقابه المنزلية ..؟؟

الوالدين يتحملان المسؤلية مع هذا الجاني ...
يتحملان لأهمالهما الواضح وخصوصا" النساء ..؟ فاغلب النساء لما تدخل المول وترى الموديلات والماركات تنسى نفسها وتنسى عيالها ...!!

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية