أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • اغتيال مشعل التمو
    الأحد, 09 أكتوبر 2011
    داود الشريان

    اغتيال المعارض السوري مشعل التمو، لا يستهدف كسر عزيمة المحتجّين فحسب، بل إثارة أزمة كردية - عربية بين السوريين. وربما سعت الأجهزة السورية الى الرد بعنف على ردود الفعل الغاضبة في المناطق الكردية، وقتل مزيد من رموز المعارضة الوطنية الكردية في سورية، للتحريض على هذه المشكلة المفتعلة بغية استغلالها لتأزيم الوضع بحوادث ذات صبغة إقليمية وعرقية وتمزيق المعارضة، وتشتيت جهودها، وإعاقة تقدّمها وإدخال سورية في صراع يخلط الأوراق، ويعطي النظام مخرجاً للبقاء أطول وقت ممكن.

    هذا النهج ليس جديداً على حزب «البعث» في سورية. وكل ما قيل عن قضية «القومية الاشتراكية» التي تحدد هوية الصراع ضد الاستعمار والإقطاع، مجرد شعارات واهية. حزب «البعث» في سورية لعب بأوراق الإقليمية والطائفية، ومن يقرأ كتاب «الصراع على السلطة في سورية» سيجد ان المؤلف أفرد ملحقاً عن «اعترافات حول الطائفية في وحدات الجيش بحماه»، تكشف عن واقع لا يعكس الشعارات التي تُرفع في العلن... ناهيك عن ان نظام «البعث» في سورية قام على أساس فكرة الولاءات «الانصرافية» والالتزامات الإقليمية والطائفية والعشائرية. ولعل إثارة القضية الكردية في هذا الوقت، وعلى هذا النحو هدفها ممارسة قناعة الحكم في شكل علني.

    في الفصل الثاني من الكتاب، وهو بعنوان «ظهور الأقليات في القوات المسلحة السورية وحزب البعث»، يشير المؤلف الى «استمرار وجود الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية في الحياة السياسية السورية، وقد انعكس ذلك بوضوح في حزب البعث الذي تقلّد زمام السلطة في سورية عام 1963». ويضيف: «وعلى رغم اهداف الحزب الأيديولوجية، والتي تضمنت استبدال الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية، بالمبادئ القومية، والمشاعر الاجتماعية الاقتصادية الجماعية، الا انه تم تأسيسه إلى حد كبير من خلال قنوات اجتماعية تقليدية». ويعتقد النظام السوري بأن إثارة النزعة الكردية، وتأجيجها، سيربكان تركيا كحليفة للثورة، ويثيران مخاوف الأتراك، سعياً الى اجبارهم على تغيير حساباتهم، أو تخفيف اندفاعهم نحو تغيير النظام السوري.

    أياً تكن الأهداف، فإن إثارة النزعات العرقية والطائفية في هذه الظروف ستدخل سورية في مسار لا يختلف كثيراً عن المسار العراقي. والخطورة ان هذه التوجهات تصبح جحيماً إذا وصلت الى عامة الناس، وغُذِّيت بالتحريض والقتل والانتقام. مخيف ما يحصل في سورية.

    [email protected]

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية