أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • خوجة «يتبرأ» ويضع نفسه تحت المساءلة
    الأحد, 09 أكتوبر 2011
    الرياض – أبكر الشريف

    تبرأ وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة من أية علاقة له بقضية أثيرت أخيراً عبر «اليوتيوب»، قائلاً عبر تغريدات متتالية على معرفه في «تويتر» أمس: «انتشر مقطع في اليوتيوب حول مواطن يشكو من خطف أولاده في المغرب منذ 15 سنة، المواطن اتهمني عدة اتهامات، أقول: أنفيها تماماً والبينة على من ادعى».

    وكشف خوجة عن تعريض نفسه للمساءلة الرسمية، قائلاً: «الاتهامات التي وجهت لي أنفيها بكل ثقة، وأقول البينة على من ادعى، وأنا مستعد بكل ثقة لأي مساءلة رسمية حول الموضوع، وأتمنى انتهاء معاناة ذلك المواطن على خير، ومستعد لأي مساءلة رسمية، خصوصاً وأن علاقتي بالمواطنين خلال عملي الديبلوماسي أعتز بها، ولا يوجد أي سبب في الدنيا يبرر معاملة الناس بالسوء، كرامات الناس غالية، ولا يجوز المساس بها». واستغرب الوزير من بعض ما جاء في الفيلم المشار إليه في «اليوتيوب»: «بعض ما ورد في اليوتيوب من طرف المواطن غريب حقاً، لا يعقل أن يسكت أب عن خطف أبنائه 15 سنة، ولا يعقل أن تقف السفارة ضده 15 سنة رغم تغير العاملين، إنني أتمنى - إذا صح حديث المواطن حول معاناته - أن يجتمع شمله بأبنائه، بعض محتويات الفيديو أتركها لأهل العقل لتقييمها». ورداً من خوجة على بعض من ينساقون خلف التهمة من دون معرفة الحقيقة، قال: «يا أخي الكريم، هذا مواطن سعودي، وإنني أتمنى أن تُحل معاناته، ويجمع الله شمل أسرته، ليس لائقاً التشكيك في نوايا الناس، بل تمني إظهار الحق، الشكوى حافز لتحسين العمل وخدمة المواطنين. يا أخي الكريم، يا عزيزي، إذا أدى انتشار المشكلة إلى حلها، فهذا يسعدني حتى لو اتهمني جزافاً، والمسامح كريم».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

خوجة «يتبرأ» ويضع نفسه تحت المساءلة

ما اقول الله يعجل بفرج مصيبت الرجل
واقول حسبي الله على كل من تنكر له ولم يقف معه في مشكلته وحسبيه على كل من كان في موقع المسئوليه وترفع عن خدمة المواطن لاي سبب حسبي الله حسبي الله حسبي الله
وسوالي للسفير الوزير /هل كنت تعلم عن مشكلت الرجل ومن كم سنه تعلم بذالك وهل امكانيتك كاسفير لا تسمح لك بحل مشكلته او الوقوف معه وتحسيسه بانه ليس وحيد وان ابناء وطنه ومسئوليه يقف معك قلباًً وقالباً لانرضاء بضلمك ولا نرضاء بضلم الناس لك يا معالي الوزير وسعادة السفير انت خير من يوصل الاحسايس والمشاعر وخصوصاً انك انسان شاعر ومرهف الحس واديب وصدمتي من الموضوع بانك كنت السفير في ذالك الوقت بالمغرب مع اني لم اسمع عنك اي انتقاد منذو توليك مناصبك لم اسمع عنك الا كل خير في جميع الدول التي مثلت خادم الحرمين الشرفين بها

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية