أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • العزاء للوطن
    الأحد, 23 أكتوبر 2011
    عبدالعزيز السويد

    والعزاء في المقام الأول لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وأدام عليه نعمة الصحة والعافية والتوفيق. نبأ وفاة الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله تعالى رحمة واسعة وغفر لنا وله، هذا الخبر أحدث صدمة فعم الحزن والأسى، والعزاء لسمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز، وللأمير سلمان بن عبدالعزيز الذي رسم أروع صور الوفاء بمواقفه النادرة، فكان رفيقاً لصيقاً بالأمير سلطان منذ إصابته بالمرض، والعزاء للأمير خالد بن سلطان وإخوانه وأخواته ولأحفاد فقيد الوطن، وللأسرة المالكة الكريمة وللشعب السعودي الوفي، فمنذ أن ظهر الخبر برز الوفاء ولمع معدن أبناء الوطن.

    جمعت شخصية الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد وزير الدفاع السعودي، خصالاً كريمة قلّ أن تجتمع في رجل واحد، يعلم عنها السعوديون الكثير بمختلف شرائحهم، من البسطاء والوجهاء كما علم بها غيرهم. عرف «أبو خالد» بالتواضع والبشاشة والسخاء، كان لا يعلم عن محتاج إلا واساه، مواقفه النبيلة لا تحصى وأجزم أن الدعاء له منذ إعلان خبر وفاته يتردد داخل المنازل المغلقة على سكانها ومن رجال ونساء لم يقابلوه في حياتهم ولو لمرة واحدة. جمع فقيد الوطن مع كل هذا الحب جلداً على أداء المهام، وكان إعلان وفاته يوم أمس نبأً حزيناً، نسأل الله تعالى لفقيدنا الرحمة والمغفرة وللأسرة المالكة والشعب السعودي الصبر والسلوان وللوطن العزة والقوة، ولله الأمر من قبل ومن بعد. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

    www.asuwayed.com

    twitter | @asuwayed

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

العزاء للوطن ولكل أخيار العالم

رحم الله سلطان الخير ، رحم الله رفيق درب خادم الحرمين الشريفين ، رحم الله ولي العهد الامين صاحب اليد الطولى في نجدة الملهوف ، ولكل سائل عن معروف ،فالعزاء لنا أولا ، ولأبناء عبد العزيزا ثانيا الذي أهدانا ملوكا وأمراء بررة هم حراس لمملكة الشموخ التي حباها الله بمقدسات يؤمهاالمسلمون من كل فج عميق ،ونقول للعالم المتحضر لقد بني ولي العهد الكبير سلطان بن عبد العزبز صرحا هو نبراس لكل المسترشدين . نسأل الله بأن يتغمد صاحب السمو الملكي الامين الذي سخره الله إنسانا معطاء لشعبه وبلده برحمته الواسعة ، فقد لقي ربه زارعا لفسائل الخير.

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية