أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • سميث: ولي العهد كان داعماً قوياً لشراكة عميقة بين واشنطن والرياض
    الإثنين, 24 أكتوبر 2011
    الرياض – «الحياة»

    أصدرت السفارة الأميركية في الرياض بياناً أمس نعت فيه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله، وجاء في البيان أن السفير الأميركي في المملكة جيمس سميث يعبر عن حزنه البالغ في وفاة الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وقال البيان:

    «لقد أحزنني للغاية وفاة الأمير سلطان بن عبدالعزيز. وباسم البعثة الديبلوماسية الأميركية في المملكة العربية السعودية، أتقدم بأحر التعازي إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وللأسرة الملكية وأسرة ولي العهد الأمير سلطان وللشعب السعودي في وفاة شخصية عظيمة كهذه، لقد التقيت بولي العهد الأمير سلطان شخصياً وعملت معه وإنني سأفتقده شخصياً. إن هذا ليوم حزين للسعودية والولايات المتحدة التي فقدت صديقاً، بيد أن من دواعي مواساتنا في مثل هذا اليوم هو أن نتذكر باعتزاز أن الأمير سلطان عرف من مواطنيه بلقب سلطان الخير، لإحسانه وقيادته الحكيمة ودعمه للقضايا الإنسانية والخيرية، ومن خلال رعايته لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز، شمل الأمير سلطان الملايين بكرمه وعنايته، ويمكن للسعوديين وغير السعوديين على حد سواء استلهام ذكرى حياة ولي العهد الزاخرة بمواصلة عمله الخيري وتبرعاته السخية للقضايا النبيلة ودعمه للفقراء.

    وقد أوضح رئيس الولايات المتحدة في رسالة تعزيته إلى خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن ولي العهد كان داعماً قوياً لشراكة عميقة ودائمة بين بلدينا، وجدت منذ نحو سبعة عقود، وتمثلت في اللقاء التاريخي بين الرئيس فرانكلين روزفلت والملك عبدالعزيز آل سعود. أخيراً، اسمحوا لي أن أقول إن للمملكة والولايات المتحدة تاريخاً طويلاً من التعاون، ويمكن للشعب السعودي أن يطمئن على أن شراكتنا وصداقتنا ستستمر وتدوم».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية