أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • الهيئة العامة للشورى تحيل تقرير خدمة العسكريين إلى جدول الأعمال
    الأحد, 20 نوفمبر 2011
    الرياض – «الحياة»

    عقدت الهيئة العامة لمجلس الشورى أمس اجتماعها الثامن برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ، وبحضور كل من نائب رئيس المجلس الدكتور بندر حجار، ومساعد رئيس المجلس الدكتور عبد الرحمن البراك، والأمين العام لمجلس الشورى الدكتور محمد الغامدي، ورؤساء اللجان المتخصصة.

    وأحالت الهيئة العامة على جدول أعمال المجلس للفترة المقبلة تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بشأن مشروع نظام التحكيم، وتقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن تعديل المادة الرابعة من نظام خدمة الأفراد العسكريين الخاصة بشروط تعيين الفرد، وتقرير لجنة الشؤون الخارجية بشأن مشروع مذكرتي تفاهم بشأن الحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وباكستان وأستراليا.

    كما أحال المجتمعون تقرير لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي بشأن إعادة لائحة البحوث والدراسات بوزارة الصحة، استناداً للمادة الـ 17 من نظام المجلس، وتقرير لجنة الشؤون المالية بشأن مشروع اتفاق بين حكومة المملكة ورومانيا لتجنب الازدواج الضريبي ولمنع التهرب الضريبي في شأن الضرائب على الدخل ومشروع البرتوكول المرافق له. كما أحالت الهيئة تقرير لجنة الشؤون الصحية والبيئة بشأن مشروع مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال الصحة بين وزارة الصحة في المملكة ووزارة الصحة في المملكة المتحدة، وتقريري لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن التقرير السنوي لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للعام المالي 1431/1432هـ، وتقريرها بشأن المقترح المقدم من أعضاء المجلس الدكتور محمد السالم والدكتور حامد الشراري والدكتور جبريل عريشي والدكتور فهد العبود ومحمد الرشيد بشأن مشروع حماية البيانات الشخصية وفقاً للمادة الـ 23 من نظام المجلس.

    وأحالت الهيئة كذلك تقرير لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة بشأن مشروع مذكرة تفاهم للتكامل وتبادل المعلومات في مجال التخطيط العمراني بين وزارة الشؤون البلدية والقروية في المملكة ووزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية في المغرب، وتقريري لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن مشروع نظام الحماية مــــن الإيذاء، وتقريرها بشأن مشروع لائحة جمع التبرعات وصرفها للوجوه الخيرية داخل المملكة.

     

     

     

     

     

     

     


    ... و«المجلس» يعِد بدرس الشكاوى من رسوم «قياس»

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية