أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • ولي العهد يرعى المؤتمر الـ 14 للأمن الصناعي في الرياض.. اليوم
    الأحد, 20 نوفمبر 2011
    الرياض – «الحياة»

    يرعى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس الهيئة العليا للأمن الصناعي الأمير نايف بن عبدالعزيز، اليوم (الأحد) المؤتمر والمعرض الـ 14 للأمن الصناعي الذي يستمر ثلاثة أيام في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

    ونوه الأمين العام للهيئة العليا للأمن الصناعي الدكتور خالد العقيل في تصريح له بالاهتمام والرعاية التي يوليها ولي العهد لقطاع الأمن الصناعي والسلامة الصناعية، مشيراً إلى أن المؤتمر الذي يقام سنوياً يهدف إلى وضع الاستراتيجيات والخطط العملية والعلمية للأمن الصناعي وكيفية التعامل معه وفق مفاهيم متطورة وبحث سبل التعاون والتنسيق مع العلاقات ذات العلاقة في الأمن الصناعي والسعي إلى معالجة ما قد يستجد من مشكلات وتذليل ما قد يعترضها من عقبات.

    وأكد دور الأمن الصناعي في المحافظة على المنشآت الحيوية والصناعية وقال: العلاقة الترابطية التي تجمع الأمن الصناعي بالمملكة والجهاز الإشرافي بالوزارة، وأجهزة الأمن الصناعي التنفيذية التابعة للشركات والمؤسسات الخاضعة لإشراف الوزارة، وأجهزة الأمن الصناعي التنفيذية التابعة للشركات والمؤسسات الخاضعة لإشراف الهيئة العليا للأمن الصناعي أرست دعائم الأمن والسلامة بجميع المرافق الحيوية .

    وعدد الأمين العام للهيئة العليا للأمن الصناعي الانجازات التي حققها الأمن الصناعي ومنها عقد 13 مؤتمراً شملت جميع مناطق المملكة حضرها قرابة 4500 مشارك وتضمنت 142 بحثاً صدر عنها عديد من التوصيات التي أسهمت بشكل فاعل في إرساء دعائم الأمن الصناعي. من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة علاقات للمعارض الدولية والمؤتمرات المنظمة للمعرض المهندس أسامة الكردي في تصريح مماثل أن اختيار مدينة الرياض لإقامة المعرض الـ 14 للأمن الصناعي جاء بوصفها من المدن العشر الأوائل في جميع أنحاء العالم الأسرع نمواً اقتصادياً وأكثر عواصم العالم تمتعاً بالأمن والأمان والسلامة. ووصف المعرض بأنه منفذ مهم لجميع العاملين في هذا المجال من باحثين ومتخصصين للالتقاء والتعارف لمناقشة فرص التعاون ومواجهة جميع التحديات التي يواجهها قطاع الأمن والسلامة بغرض استيعاب التطور التقني الكبير الذي تشهده جميع القطاعات الأخرى إضافة إلى الازدهار السريع في مشاريع البنية التحتية التي تحتم وجود آليات جديدة في قطاع الأمن والسلامة لتلبي حاجات السوق السعودية.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية