أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • «الخارجية الألمانية» تدرس «تسوية» لإنهاء دعوى عاملة ضد ديبلوماسي سعودي
    الإثنين, 21 نوفمبر 2011
    الرياض – وليد الأحمد

    أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى برلين أسامة شبكشي، أن وكيل وزارة الخارجية الألمانية للشؤون السياسية أبدى اهتماماً كبيراً بإيجاد حل مناسب لإنهاء دعوى عاملة منزلية إندونيسية ضد عائلة ديبلوماسي سعودي تتهمه فيها بإساءة معاملتها على الأراضي الألمانية.

    وأضاف شبكشي في اتصال مع «الحياة» عقب لقائه المسؤول الألماني أواخر الاسبوع الماضي، أن الخارجية الألمانـــية ستدرس الموضوع من جميع جوانبه مع مستشاريها القانونيين لإيجاد الآلية الأفضل لإنهاء هذا الملف، معتبراً أن الأمور تبشر بالخير، إذ ان المسؤول الألماني عبّر عن اهتمامه الشخصي بالموضوع وعن تقديره واحترامه للسعودية.

    وشدد على أن ادعاء العاملة المنزلية ضد الديبلوماسي السعودي يبقى مجرد احتمال، بعكس ما فهم من تصريح سابق له في هذا الشأن، لاسيما أن الــــديـــبلوماسي السعودي المدعى عليه يعد من خيرة الموظفين ويشهد له الجميع بحسن الخـــلق على حد قوله.

    وتابع شبكشي: «قد تكون العاملة أثارت أحد أطفال الديبلوماسي السعودي، فعـــبّر الأخــــير عن اعتراضه، من دون أن يقـــصد الإساءة لها أو أن يضـــرها، وأعتـــقد أن العاملة المنزلية حـــاولت أن تستغل هذه النقطة».

    وكانت محكمة عمالية ألمانية رفضت الأسبوع الماضي النظر في دعوى عاملة منزلية إندونيسية تؤكد فيها إخلال عائلة ديبلوماسي سعودي بأنظمة العمل الألمانية في التعامل معها. وردت المحـكمة العمالية الـــدعوى بــــحجة وجود حـــصانة للــــديبوماسيـــين تــضمن حــــمايتهم في قضـــايا مدنية مشابهة.

    وتشترط العاملة المنزلية التي تساندها في الدعوى منظمة ألمانية مهتمة بحقوق العمال، حصولها على 72 ألف يورو (367 ألف ريال) للتنازل عن الدعوى.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية