أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • 112.5 بليون ريال تحويلات العمالة الوافدة
    الأحد, 01 يناير 2012

    لـــفـــــت إلى أن تحويلات العاملين الأجانب تمثل المصدر الرئيسي للـــــتدفقات المالية إلى خــــارج المملكة من الحسابات غير المنظورة، وتوقــــــع استمرار تدفق العاملين الأجانب إلى المملكة الذي تقتضيه ضخامة حجم أعمال التشييد المنتظرة، مرجحاً أن العدد الإجمالي للعاملين الأجانب سيزداد، وسترتفع تحويلاتهم إلى نحو 30 بليون دولار العام الحالي (112.5 بليون ريال)، كما ستزداد التدفقات المالية إلى الشركات الأجنبية المتخصصة في أعمال التشييد والخدمات المتصلة بها، وسترتفع بفضل توسع الاقتصاد المدفوعات إلى الشركات الأجنبية التي تقدم خـــــدمات أخرى مثل الاتصالات والتأمين والخدمات المالية.

    وحول تقديرات الإيرادات في الموازنة، قال إنها جاءت أقل تحفظاَ من الموازنات السابقة، ونعتقد أن من شأن متوسط إنتاج يراوح عند مستوى 8,8 مليون برميل يومياً ومتوسط سعر عند 69 دولاراً للبرميل لسلة الخامات السعودية، أن يستوفي الإيرادات النفطية المستخدمة في تقديرات الموازنة، كما نتوقع أن تتخطى الإيرادات والمصروفات المستويات المقدرة في موازنة العام الحالي، ونتوقع تحقيق فائض قدره 91 بليون ريال.

    بشأن أسعار الصــــرف، قال التــــقرير، إن الــــريال سيظل مرتــــبطاً بالدولار، ولا نتــــوقع بــــروز أي مخاطر تهدد هذا الربط خلال عام 2012، ونتــــوقع أن ترتفع قيمة الدولار فــــي مقابل معظم العمـــــلات الرئيســــية، مستفيداً مـــن وضعه كمـــلاذ آمـــــن وكــــذلك مـــن سيــــولة وحــــجم وعــــمق أســواقه المالية فــــي وقت تسود فيه حــــالة عدم اليـــــقــــين بشــــأن الاقــــتصاد العالمي وبخـــاصة في منطقة اليورو.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية