أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • زيادة «السيولة» ترفع حال «التفاؤل» بين المتعاملين
    الإثنين, 09 يناير 2012
    الرياض - عبده المهدي

    أسهم الارتفاع التدريجي في السيولة المتداولة في السوق المالية السعودية خلال الفترة الأخيرة في زيادة حال التفاؤل بين أوساط المتعاملين، يأتي هذا مع اقتراب إعلان الشركات المساهمة نتائجها عن السنة المالية المنتهية، والمتابع لحركة التعاملات في الجلسات الأخيرة يلحظ تبايناً في توجهات المتعاملين، بين الشراء الاستثماري الذي يتركز في هذه الفترة على أسهم الشركات ذات الأرباح التشغيلية، فيما يركز المضاربون على أسهم الشركات الصغيرة لقلة رؤوس أموالها، وسهولة تحريك أسعارها، بخلاف الشركات القيادية التي تشهد وفرة في الأسهم المتاحة للتداول.

    وسجل المؤشر العام الزيادة الثانية، وإن جاءت بنسبة طفيفة وأقل من المسجلة أول من أمس، جاء ذلك بتأثير جني الأرباح بعد بلوغ المؤشر أعلى مستوى له في آخر 20 أسبوعاً، فيما بلغت الزيادة في المؤشر أمس 15.23 نقطة، نسبتها 0.24 في المئة، بعد ارتفاع المؤشر إلى مستوى 6467.61 نقطة، في مقابل 6452.38 نقطة أول من أمس، لتبلغ محصلة مكاسب المؤشر في السنة الجديدة (2012) ما نسبته 0.78 في المئة، تعادل 50 نقطة.

    وارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة عند الإغلاق بنسبة 0.22 في المئة، تعادل 2.74 بليون ريال، إلى 1.277 تريليون ريال، جاء ذلك نتيجة ارتفاع أسهم 61 شركة، وهبوط أسهم 70 شركة، واستقرار أسعار أسهم 17 شركة، عند المقارنة بإقفال السوق أول من أمس، فيما استفادت السوق من الاتجاه الصعودي للأسعار، لترتفع السيولة المتداولة فوق 7 بلايين ريال، إلى 7.33 بليون ريال، في مقابل 6.96 بليون ريال أول من أمس، بزيادة نسبتها 5.3 في المئة، فيما ارتفعت الكمية المتداولة 5 في المئة، إلى 324.8 مليون سهم، فيما ارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 11 في المئة، إلى 169.7 ألف صفقة.

    وبالنظر إلى أداء القطاعات، نجد ارتفاع مؤشرات 10 قطاعات، أبرزها مؤشر «التطوير العقاري» المرتفع بنسبة 1.22 في المئة، بعد ارتفاع أسهم 7 شركات من أصل 8 يشملها القطاع، منها سهم «مدينة المعرفة» الذي ارتفع سعره بنسبة 2.82 في المئة، إلى 10.95 ريال، فيما بلغت الزيادة في سهم «مكة للإنشاء» 2.04 في المئة، وصولاً إلى 35 ريالاً.

    واستحوذ قطاع «التأمين» على 28 في المئة من السيولة المتداولة، تعادل 2.06 بليون ريال، من تداول 56 مليون سهم، نسبتها 17 في المئة، صاحب ذلك هبوط في أسعار 23 شركة من القطاع، منها سهم «بروج للتأمين» المتراجع بنسبة 5.38 في المئة، إلى 66 ريالاً، وسهم «ايس» الهابط بنسبة 5.10 في المئة، إلى 65.50 ريال. وبلغت الزيادة في مؤشر «البتروكيماويات» 0.13 في المئة، بعد تداول أسهم قيمتها 1.3 بليون ريال، نسبتها 18 في المئة، فيما بلغت القيمة المتداولة من سهم «سابك» 568 مليون ريال، نسبتها 8 في المئة، صعد سعره خلالها 0.79 في المئة، إلى 95.25 ريال.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية