أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • توافر السيولة للتداول يوسع نطاق خيارات المتعاملين
    الأحد, 15 يناير 2012
    الرياض - عبده المهدي

    أسهم توافر السيولة المتاحة للتداول خلال الفترة الأخيرة في اتساع نطاق خيارات المتعاملين، إذ تخطت السيولة منذ مطلع السنة الجديدة 7 بلايين ريال، بينما كانت أقل سيولة متداولة 5.4 بليون ريال، واستفادت الأسهم المدرجة في السوق من تحسن مستويات السيولة الذي توزعت على الشراء الاستثماري للأسهم القيادية، وأسهم الشركات ذات الأرباح التشغيلية، خصوصاً مع إعلان الشركات المساهمة نتائجها المالية، وتحول الجزء الأخر من السيولة إلى الشراء المضاربي على الأسهم الصغيرة، لتأتي تحركات المؤشر محدودة، إذ كانت أكبر خسارة سجلها المؤشر 0.49 في المئة، بينما كانت أكبر زيادة في قراءة المؤشر خلال تلك الفترة 0.69 في المئة، نهاية تعاملات 7 من الشهر الحالي.

    وواصل المؤشر العام للسوق ارتفاعه التدريجي للجلسة الثالثة على التوالي، إلى مستوى 6494.77 نقطة، في مقابل 6486.41 نقطة يوم الأربعاء الماضي، بزيادة طفيفة بلغت 8.36 نقطة، نسبتها 0.13 في المئة، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع 2012 إلى 77 نقطة، نسبتها 1.20 في المئة.

    وصعدت القيمة السوقية للأسهم المدرجة عند الإغلاق، إلى 1.282 تريليون ريال، بزيادة 1.575 بليون ريال، نسبتها 0.12 في المئة، جاء ذلك على رغم هبوط أسهم 60 شركة من أصل 148 شركة جرى تداول أسهمها أمس، بينما ارتفعت أسهم 73 شركة، فيما حافظت أسهم 15 شركة على أسعارها نهاية الجلسة السابقة، فيما ارتفعت الكمية المتداولة بنسبة 10.4 في المئة، إلى 338 مليون سهم، قيمتها 6.07 بليون ريال، بنسبة تراجع 5 في المئة، وارتفع عدد الصفقات المنفذة 18 في المئة، إلى 140 ألف صفقة.

    وبالنظر إلى أداء قطاعات السوق، نجد ارتفاع مؤشرات 11 قطاعاً، أكبرها ارتفاعاً مؤشر «الفنادق والسياحة» الصاعد بنسبة 3.73 في المئة، لتتحول خسارته في السنة الجديدة إلى مكاسب نسبتها 3.37 في المئة، جاء ذلك بعد ارتفاع سهم «الفنادق» بنسبة 4.63 في المئة، إلى 33.9 ريال، وصعود سهم «شمس» بنسبة 0.33 في المئة، إلى 30.20 ريال.

    وحقق مؤشر «شركات الاستثمار المتعدد» ثاني أكبر زيادة نسبتها 2.61 في المئة، جاء ذلك بدعم من ارتفاع أسهم 6 شركات من أصل 7 يشملها القطاع، فيما بلغت الزيادة في مؤشر «التأمين» 0.12 في المئة، بعد تراجع أسهم 19 شركة، وصعود أسهم 11 شركة، منها سهم «المتحدة للتأمين» الذي ارتفع بالنسبة القصوى 10 في المئة، إلى 36.40 ريال، وفي الجهة المقابلة فقد سهم «السعودية الهندية» 4.80 في المئة من قيمته إلى 39.70 ريال.

    واستحوذ مؤشر «البتروكيماويات» أقل زيادة في السوق بلغت 0.03 في المئة، بعد استحواذه على 16 في المئة من السيولة المتداولة، تعادل 950 مليون ريال، منها 441 مليون ريال لسهم «سابك» تراجع سعره خلالها 0.26 في المئة، إلى 94.25 ريال.

    واستقر مؤشر «المصارف» في المنطقة السالبة، بعد خسارته 0.39 في المئة من قيمته، بتأثير من تراجع أسعار 9 مصارف، منها سهم «الراجحي» المتراجع سعره إلى 73.75 ريال، بنسبة تراجع 0.34 في المئة، بينما كانت الزيادة الوحيدة لسهم «الإنماء» بنسبة 1.04 في المئة، وصولاً إلى 9.70 ريال.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية