أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • النصر يخطف بلغيث الفيصلي بـ «ثمانية ملايين»
    الخميس, 26 يناير 2012
    الرياض – بندر الماضي وعلي المرشود

    دخل شرفي نصراوي في مفاوضات جادة مع إدارة الفيصلي، لنقل خدمات المدافع عقيل بالغيث إلى صفوف الفريق الأول، بدءاً من الموسم المقبل، وقدم المفاوض مبلغ 8 ملايين ريال لإدارة الفيصلي لإسقاط اسم اللاعب، وهو ما يتجاوز عرض النادي الأهلي الذي قدمه بشكل رسمي بواقع 6 ملايين ريال.

    ويعقد المفاوض النصراوي اليوم اجتماعاً مع إدارة الفيصلي لإنهاء الصفقة، بعد أن أعطى رئيس الأخير فهد المدلج موافقة مبدئية على نقل اللاعب للنادي العاصمي.

    من جانبه، احتوى المشرف على كرة القدم في نادي النصر الأمير الوليد بن بدر، رد الفعل الجماهيري الغاضب عقب الخسارة الثقيلة من الهلال والخروج من بطولة كأس ولي العهد، وذلك بعد أن وجد قليل منهم أمام بوابة دخول أعضاء النادي، واستمع الأمير الوليد لحديثهم الذي تركز على المطالبة بإبعاد بعض اللاعبين، مع ضرورة التعاقد مع لاعبين أجانب ومحليين مميزين، وطالب آخرون بمنح لاعبي الفريق الأولمبي الفرصة في المباريات المقبلة.

    فيما عاود أمس لاعبو الفريق تدريباتهم بعد الراحة التي تمتعوا بها أول من أمس، وعقد مدرب الفريق الكولومبي ماتورانا اجتماعاً مع اللاعبين لما يقارب من الساعة ونصف الساعة في غرفة الملابس، استعرض خلاله اللقاء الأخير وأوضح الأخطاء الفنية التي وقعوا فيها، وطالبهم بتصحيحها في المباريات المقبلة، في المقابل اعترف اللاعبون بعدم ظهورهم بالشكل الفني الذي يوازي تطلعات الجمهور، واعدين بتصحيح الوضع في المباريات المقبلة، ثم انطلقت التدريبات التي شهدت مشاركة المهاجم الجزائري الحاج بوقش.

    وعلى صعيد آخر، وقعت إدارة النصر مع الظهير الأيمن لفريق نجران طلال عسيري في كشوفات النصر لمدة 5 سنوات، بعد دخوله في الفترة الحرة وسيلتحق بالفريق مطلع الموسم المقبل، وذلك في مقابل 2.5 مليون ريال.

    من جهة ثانية، يقيم فريق النصر خلال فترة التوقف بعد مواجهة الفريق المقبلة أمام هجر معسكراً خارجياً في الدوحة، تنفيذاً لطلب مدرب الفريق ماتورانا بهدف إعداد الفريق لما بقي من لقاءات دوري زين.

    وفي شأن آخر، وقع المدافع الجزائري عنتر يحيى مع نادي لكايزر سلاوتون الألماني بعد أن ألغى النصر عقده.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية