أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • زرع قلب لـ«مريض» بقي على «مضخة اصطناعية» 15 أسبوعاً
    الثلاثاء, 07 فبراير 2012
    الرياض – «الحياة»

    نجح مركز الملك فيصل للقلب في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض في إبقاء مريض قلب على مضخة القلب الاصطناعية لخمسة عشر أسبوعاً حتى توفر له قلب من متبرع متوفى دماغياً ليسجل بذلك أطول مدة بقاء مريض على قيد الحياة يستخدم مضخة القلب من نوع ROTA FLOW وينتهي به الأمر إلى زراعة قلب وذلك على المستوى العالمي.

    وأوضح المدير التنفيذي للشؤون الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض الدكتور صالح المفدى، في بيان صحافي أصدره المستشفى أمس، أن برنامج زراعة القلب استطاع خلال العام الماضي إجراء 15 عملية زراعة قلب، مشيراً إلى أن المستشفى يمتلك خبرة عريقة في برامج زراعة الأعضاء كافة ومن بينها برنامج زراعة القلب الذي استطاع زرع 153 حالة قلب خلال العقدين الماضيين بكفاءة واقتدار، مؤكداً توافر مركز القلب على كفاءات طبية وتمريضية وفنية مؤهلة تأهيلاً عالياً وذات خبرة عريقة فضلاً عن التجهيزات التقنية واللوجستية المتقدمة ما يُمكن المستشفى من إجراء أدق العمليات الجراحية وأعقدها. من جهته، أشار استشاري ورئيس مركز الملك فيصل للقلب بالإنابة في المستشفى الدكتور جهاد البريكي أن المريض الذي أجريت له هذه العملية كان يعاني من ضعف شديد في عضلة القلب وبعد تقويم الحالة اتضح حاجته إلى زراعة قلب عاجلة، لافتاً إلى أنه أثناء فترة إجراء الفحوص المطلوبة تدهورت حالة المريض إلى المستوى الحرج عطفاً على الطبيعة المرضية عندها قرر الفريق الطبي وضعه على مضخة القلب الاصطناعية OTA FLOW ليتمكن من السيطرة على تدهور الحالة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية