أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • حشوات الصدر الفرنسية «غير الآمنة» دخلت السعودية... واستبدالها للمتضررات «مجاناً»
    الثلاثاء, 07 فبراير 2012
    الرياض – فهد الموركي

    دخلت السعودية على خط حشوات السيلكون غير الآمنة التي أثارت ضجة في الدول الأوروبية وأسفرت عن القبض على رئيس الشركة الفرنسية الصانعة. إذ أعلنت الهيئة العامة للغذاء والدواء في الرياض أمس أن قرارات ستصدر بإلزام مؤسسة استوردت تلك الحشوات ونحو 20 مركزاً طبياً خاصاً استخدمتها في جراحات باستبدالها مجاناً للمتضررات ممن خضعن لتلك الجراحات. وذكرت هيئة الغذاء والدواء، أن مفتشي قطاع الأجهزة والمنتجات الطبية التابعين لها تأكدوا عبر جولاتهم التفتيشية من قيام إحدى المؤسسات الوطنية العاملة في مجال الأجهزة والمنتجات الطبية باستيراد حشوات السيلكون التي تنتجها شركة «بولي إيمبلانت بروثيس» بواسطة شركات لنقل البريد السريع خلال الفترة من 2006 إلى نهاية 2009، وتوزيعها على عدد من المستشفيات والمراكز الطبية في المملكة. وأضافت أنها حصرت كميات حشوات السيلكون الموزعة والمستشفيات والأطباء الذين أجروا جراحات الزرع، وجرى الاتفاق على أن تنسق المؤسسة مع المستشفيات والأطباء الذين أجروا جراحات الزراعة لاستبدالها مجاناً من دون أي كلفة على المتضررات.

    وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية الدكتور صالح الطيار لـ «الحياة» أن الهيئة عملت على إنشاء مركز للاتصال لاستقبال اتصالات المتضررات، ومعرفة أسماء المراكز الطبية والأطباء الذين أجروا الجراحات، والفترة التي تمت خلالها، والتأكد من نوعية السيلكون المستخدم والطبيب الجراح الذي أجرى الجراحة والمستشفى الذي أجريت فيه الجراحة، وستعمل الهيئة على التنسيق مع المؤسسة لضمان استبدال حشوات السيلكون للمتضررات مجاناً. وأضاف أن غالبية جراحات زرع الحشوات تركزت في مدن جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية