أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • «مكتب العمل»: مراجعون يشكون تسرب الموظفين... ومديره ينفي!
    Mon, 23 أبريل 2012
    المدينة المنورة – إبراهيم الجابري

    انتقد مراجعون إدارة المنشآت بمكتب العمل في المدينة المنورة بالتأخر في إنجاز المعاملات بسبب الروتين، وتسرب بعض الموظفين من مكاتبهم بمجرد الانتهاء من صلاة الظهر ما يؤدي إلى تزاحم المراجعين في أروقة وممرات المكتب يومياً.

    ولا تقتصر مشكلات المراجعين الذين التقتهم «الحياة» في جولة ميدانية في مكتب العمل أمس، في تسرب موظفي إدارة المنشآت بل تزداد عند الوقوف أمام شبابيك إنهاء المعاملات، وبالتحديد في حال رفض الموظف استقبال الملف بحجة أن الخدمات المطلوب الحصول عليها تدخل ضمن اختصاص الموظف في الشباك المجاور ما يدفع المراجع إلى العودة مجدداً للوقوف في الطابور المجاور في انتظار دوره.

    وأكد مدير مكتب العمل في المدينة المنورة عبدالخالق العتيق لـ «الحياة» أن تنظيم دوام موظفي مكتب العمل يبدأ من الثامنة صباحاً حتى 2,30 بعد الظهر، مبيناً أن آلية العمل تتمثل في تسلم المعاملات صباحاً، ومن ثم الانخراط في المرحلة الثانية التي تتضمن درس المعاملات وإنجازها من الساعة الـ 12 ظهراً حتى الثانية بعد الظهر.

    ونفى العتيق وجود تسرب أو انسحاب من جانب الموظفين في أقسام مكتب العمل كافة قبل انتهاء الدوام الرسمي.

    من جهته، تذمر المراجع عوض الرشيدي، من سكان المدينة المنورة، من طريقة موظفي مكتب العمل في توجيه المعاملات، مضيفاً «في إحدى المرات كنت واقفاً طوال 10 دقائق في طابور أمام الشباك رقم 15، وعند الوصول إلى الموظف وجهني بالذهاب إلى الشباك رقم 22 لعدم اختصاصه بمعاملتي، ما أجبرني للوقوف مجدداً في طابور جديد، وبعد الوصول إلى الموظف أبلغني أن معاملتي عند الشباك رقم 17!».

    من جهته، اشتكى أشرف قاسم أحد العاملين في مجال التعقيب من تسرب موظفي إدارة المنشآت في مكتب العمل قبل نهاية الدوام الرسمي، موضحاً أنه راجع الإدارة عقب صلاة الظهر في إحدى المرات ووجد غالبية المـكاتب فارغة من أصحابها.

    فيما امتدح المراجع سعود شقرون التشكيل الجديد للمناصب الإدارية داخل مكتب العمل، مؤكداً تحسن الأداء الوظيفي لبعض الموظفين في مختلف الأقسام داخل مكتب العمل، وخصوصاً في ظل وجود مشرف صالة.

    ورصدت «الحياة» في جولتها داخل مقر مكتب العمل أمس، وقوف بعض المواطنين أمام البوابة الرسمية للمكتب، إضافة إلى انشغال أحد الموظفين بهاتفه المحمول متجاهلاً وقوف المراجعين، وعدم وجود حراس أمن في المكتب، وزحام عند شباك نقل الكفالات.

    وبالعودة إلى مدير مكتب العمل الذي دعا المرور والدوريات الأمنية للبدء في تثبيت دوريتين من رجال المرور لتنظيم الحركة، ومخالفة من يقف بشكل غير نظامي، مؤكداً أن وقوف السيارات أمام بوابة المكتب يتسبب في الكثير من الإشكاليات كعدم دخول أو خـــروج أي من الســيارات الحكومية للإدارة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

Add comment

The content of this field is kept private and will not be shown publicly.