هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

إذا كانت الوثائق السرية الخاصة بالاستخبارات الامريكية تسرق هكذا بهذه السهولة فسوف نسرق منهم تكنولوجيا السلاح النووي ههههههه

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هذا موقع امريكي تستخدمه امريكا علي قولها للاكتشاف القادة الارهابيه او القاعده واكثر ماتستخدمه في الدول العربيه والاسلاميه فانا انصح قادة الدول العربيه والاسلاميه بان لايستخدموا هذا البرنامج فهو مغير لسياسات الرئيس لشعبه ويتجه باتجاه كاذب وغير صحيح فماذافعل في العراق وفي افغانستان وفي اليمن وفي فلسطين الموقع هذا يعطي اسرار خاطئه ويؤدي الي قتل الابرياء

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

مافعله شكل من أشكال التجارة ينتظر من خلالها ربحا ماديا ومن ناحية أخرى ربحا معنويا يؤسس لمكانة هامة تؤهله مستقبلا لمزيد من الربح المادي بالدرجة الأولى علما بأن ما قدمه لا يقدم ولا يؤخر ولا يبدل شيئا في السياسة العالمية أولا لأن ليس فيه ماهو غريب ومدهش ثانيا لأن الدول المعنية يمكن أن تنزعج من هكذا معلومات دون أن يثنيها ذلك عن سياستها التي ترسمها وفقا لأجندة تتعلق بموقعها السياسي في العالم

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

لقد انكشفت الفضائح الديبلوماسية للامبراطورية الامريكية التي ما فتئت تصف نفسها بانها الرقم واحد في العالم فهاهو موقع ويكيليكس عبر مؤسسه جوليان اسانج وبعد سنوات طوال يفضح المؤمرات و كل الكذب و الخداع الذي تخفي ورائه امريكا الحقيقة امام العالم ليتضح و بالملموس ان العالم يعيش على الكذب و الخداع و النفاق وذلك كله من اجل تحقيق مصالح فردية و تجنب قول الصواب لكن وكماقال تعالى في صورة الحشر ( واتاهم الله من حيث لا يحتسبون وقذف في قلوبهم الرعب...).

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هي لعبة امريكية من وزارة الحرب الامريكية لتضليل الحقيقة و توهم شعوب العالم انها جاءت للعراق قسرا ومنقظة بضغط والحاح من دول المنطقة وليس هي وحدها من يتحمل كل الاخطاء والانتهاكات والجرائم وتزرع فتنة في المنطقة تكون غطاء لها في الخروج

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

كلها لعب امريكية..امريكا دائما تخلق لها عدو وهمي لتتخذه ذريعة لغزو وقتل الشعوب بمسميات كثيرة مثل الشيوعية والحرب الباردة ولكن لا يخفى علينا ان اعداء امريكا الحاليين كلهم عملاء لها وهم متفقون فيما بينهم مثل العميل صدام والقاعدة.

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هو عميل متخفي للاستخبارات الامريكيه ...... والهدف من هذا الموقع هو نشر الرعب بين البشر لكي يكون ذريعه لاحتلال اليمن طبعا بعد الا نتهاء من العراق بالعربي سبب لغزو اليمن لا اقل ولا اكثر

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

مع الاسف اثبت التاريخ الحديث اننا نحن العرب اسهل شعوب الارض التي يمكن ان تقع في الفخ او تنطلي عليها الخدعة
لو كانت الوثائق المنشورة تخص الصين او كوريا الشمالية او تركيا لوجدنا صحافتهم وسياسيهم واجهزة استخباراتهم عبارة عن خلية نحل تحلل وتضع الفرضيات وترد بشكل مناسب يذهل الاخريين
اما نحن فالوثائق تخص عالمنا العربي والاسلامي ولم نجد سوى مقالات رأي او تصريحات منسية بعد دقائق من اطلاقها من قبل قادتنا ومفكرينا ووجهائنا وسادتنا العرب
لاادري لكن اعتقد ان صاحب الموقع السيد اولان اوسانج ومن يقف خلفه سيكون اكثر حذرا وخوفا لو كانت تلك الوثائق تخص شعب او امة غير امة العرب
مع الاسف مرة اخرى نحن امة يمكن الضحك عليها ببساطة
ثم نطلب من الاخريين بعدها احترامنا هذا امر غير منطقي علينا ان نصحو ونواكب سريعا ما يجري لدينا عقول وامكانيات نتمنى ان يفك اسرها دون خوف من جموحها
عثمان المختار
صحافي عراقي
الفلوج

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

هذة لعبة مكشوفة واضحة لكل العالم وتدل على تلاعب الامركان بسياسة العالم والمتاجرة بمشاعر الشعوب وتسويق دمقراطية كاذبة تشكل غطاء لجرائمهم ونهبهم لثروات الشعوب المستضعفة

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

من الصعوبة بمكان أن يفرط الجهاز الاستخباراتي الامريكي في مثل تلك الوثائق التي يمكن أن تسئ لها أولاً وتدين الدولة ثانيا . .. إلا إذا رغبت هي في ذلك كلعبة قزره أخري تريد أن تلعبها الولايات المتحدة .. ثم ثانياً من الذي قال أن اننا نحتاج إلى تلك الوثائق(لا حسيب الا الله تعالى ) ؟ فما رأيناه وعايشناه خلال تلك الحرب من خلال وسائل الاعلام المختلفة يدل على أن ما حدث أكبر وأكثر بكثير مما حملته تلك الوثائق .. فما الجديد في أنها كشفت عن تآمر وتورط رئيس الوزراء العراقي فالكل يعلم أين تربي وتدرب ومن جاء به إلى السلطة .... إنما اقول ليس الجديد في الخبر و ما يحمله إنما الخبر في ما واراء الخبر ...

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

من الوضح أن هناك مأزق كبير تقع فيه أمريكا وخاصة في العراق (أسوء مستنقع تقع فيه جيوش الغرب )المشكة لم يفكر فيها كان التفكير في الدخول لاالخروج وكما يبدولي أن قصة الثعلب والعنب تنطبق عليهم الأن . الخروج من العراق يستدعي قذف كل ما في بطونهم حتى يخف وزنهم ويخرجون وكما قال الثعلب دخلت جائعاً وخرجت جائعاً هذا علاوه على قطع ذيله حتى يستطيع الخروج من هذه الورطه ؟ومثل كانت تحريات المخبارات الأمريكة كاذبه في مسألة النوي العراقي فهي صادقة في حصل من جيشها في الحرب على العراق.. وما نشرت ويكيليس" ما هو لإ خطة أنقاذ لي أمريكا وحفظ ماء الوجه .هذا إذا عندهم وجه؟ وهم يعرفون أن الأستخبارات لا يمكن أن يمر شئ دون علمهم فلا داعي للكل هذا التعب "الخروج منهزمين أفضل من نشر فضائحهم ومخالفت القانون الدولي ،وأنتهاك حقوق الأنسان في العراق وأفغانستان " كفى أستهتر بدم المسلم ..... وغداً لناظره قريب...

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

الواضح لى أنها ألعاب أمريكية غربية من داخل الناتو وذلك للتمهيد لأهداف معينة ولا يمكن استبعاد المنافسة بين الديمقراطيين والجمهوريين وفتور العلاقات الامريكية الاسرائيلية والجنود العائدين من الحرب وغير الراغبين باستمرارها

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

اذا هذا او ذاك ... العتب كل العتب والألم والحقد ضد من أتلف معهم في تحطيم العراق العظيم وءه كل العرب والشرفاء بالعالم سواء الذين جاؤا على الدبابة الأمريكية أو حتى من أشترك بكلمة واحد على أقل تقدير اساء له ... والكويت وحكومته هم الأول في الجريمة والتي سيأتي اليوم الذي نفقدهم الحياة ... وثانيهم الحكومة الأيرانية المتصهينه بالخفاء ... والأكراد قمة المكر والخيانة وعلى رأسهم الطلي باني ... وأنا لهم .. وسنعلم كل أجيالنا على أخذ ثأر الشعب العراقي منهم جميعا وتبا"
لهم ... عراقي أصيل ... لأن كل الذين يحكمون هم ليسوا بالعراقيين ولهم القصاص العادل حينما يكشفونهم ومنذ متى والأمريكيان يحترمون العملاء أنهم أغبياء وليسوا لهم أصل ولا دين ... أنا لله وأنا لراجعون ....

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

الاكيد انه عميل للاستخبارات الامريكية لانه دائما في حالة فرض قرار جديد او اي شيء متعلق بالسياسة الخارجية يسربون خبر للصحافة عن طريق موقع علي النت او عن طريق شريط ينسب لاى جه تخدم موضوعهم

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

بالتاكيد بانه عميل للاستخبارات فالاستخبارات الامريكية منذ نشاتها لا تحب الظهور دوما في المقدمة وتدفع بالمقابل اشخاص او هيئات ليقومو بمهمات محددة تخدمها وتحقق الهدف منها
فنشر هكذا وثائق سرية من شانها تهيئة الراي العام الامريكية على الدوام على الخسائر العسكرية في الحروب الخارجية والتخفيف من الصدمة وستظهر المخابرات بين الحين والاخر بواسطة شخص مختلف او موقع لتنشر ما تريد من وثائق

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

مالذي يدفعنا لعدم الظن بأن اولان أوسانغ صادق؟
لم نسمع بشيء يضاهي قوة الأستخبارات الأمريكية..لكانوا محقوه والوثائق إن كان هاكرز أوصحفي أو بطل من أبطال الزمان, على مستوى أستخبارات عربية لا يحصل شيئ كهذا!
والجمهوريون يتقدمون بعشر نقاط..وداعا أوباما,يجب أن تذهب بجبل من الفضائح ليأتي شخص كجون ماكين ويعيد أمريكا ناصعة البياض بحربجديدة ليعتبر الأعداء.
ظني ليس جيدا بأوباما..لكنه على العموم ليس قوياً,وكدماء أمريكية أوباما لا يليق بها

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

في الحقيقة ليس بالضروره أن يكون هذا الشخص كذلك..ربما هو ورقة لعب وتغيير في الرأي العام الأمريكي والغربي والعربي .. ربما كان الشخص كذلك .. أي عميل ولكن عميل غير مباشر أي أن الشخص يمكن أنه يخدم مصلحة معينة وعندما انتهت هذه المصلحة يراد من هذه القضية أن تتم تصفيته وقام بنشر هذه المعلومات .
-
ولا أستبعد هنا ان الإدارةالأمريكية على علم بماسيحدث مع هذا الشخص وأنهم من يقومون بهذه الهائلة الإعلامية والصحفية على هذه الشخص.

السؤال هنا لماذا هذا التوقيت مع مغادرة الجيش الأمريكي للأراضي العراقية .
هل هي تصفيه حسابات.  

هل تعتقد أن صاحب موقع "ويكيليس"، أولان أوسانج، الذي سرّب وثائق استخباراتية سرية، هو

يعتقد الكثير انا اجهزة الاستخبارات دائما تكون تحت السيطره وانها تكون منظبطه وهذا بوجهت نظري خطا فادحه ودليل الذي استندت اليه هي حرب العراق وكيف صورو لنا حجم الاسلحه المحرمه لدى نظام العراق السابق ولكن في لحظه قبل الحرب كانت الحقيقه انها حرب استخبارتيه لتخفيف من هوس الاداره الامريكيه للحرب لانه كانت (كثور الهائج)والدليل ان خاضت حربين ليمكنه حسم اي منها فالعراق قدمت على طبق من ذهب لايران وورقة رابحه لحل مشاكل ملف النووي اما افغانستان فكانت بداية النهايه لما سمي بدبلوماسيه الامريكيه لانه سلمت لتجار حرب افغان وبعض المتشددين الاسلاميين وبعد سرد بعض الحقائق اجد انا من المنطقي ان تسريب بعض الوثائق السريه هي عمل صحفي محترف من القائمين على الموقع ولكن علينا انا نعترف ان تلك وثائق لم تصل لصحفي بمجرد الصدفه ولكن لها عدة اسباب منها الانتخابات التجديد لرئيس اوباما النصفيه وكذلك ورقة ضغط على الاداره

أضف تعليق جديد

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية