• 1310223339221770600.jpg
 
بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2859.81)
FTSE 100(5990.58)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.7009)
USD to GBP(0.6228)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • أشجار الحور أكثر امتصاصاً للملوثات الكيميائية
    الجمعة, 22 أكتوبر 2010

    أكد باحثون أن النباتات خاصة بعض الأشجار التي تقع تحت ضغط تقضي بدرجة أفضل مما كان يعتقد على بعض الملوثات الكيميائية في الهواء.

    وقال توماس كارل من المركز الوطني الاميركي لأبحاث الغلاف الجوي وهو مركز ابحاث تموله الحكومة ويقع في بولدر بولاية كولورادو "النباتات تنظف الهواء إلى حد اكبر مما كنا ندرك. انها تمتص بعض انواع ملوثات الهواء."

    وعرف العلماء منذ فترة طويلة ان النباتات تمتص ثاني اكسيد الكربون وهو غاز يتكون بشكل طبيعي في الغلاف الجوي ويمكنه حبس الحرارة تحته ولكنهم لم يعرفوا أن بعض النباتات تتفوق في مسألة امتصاص فئة من المواد الكيميائية تعرف باسم المواد العضوية المتطايرة المشبعة بالاكسجين او (في.إوه.سي.)

    وتتكون هذه المركبات التي قد يكون لها تأثير صحي وبيئي طويل الأجل في الغلاف الجوي من الهيدروكربونات وغيرها من المواد الكيميائية الناتجة عن مصادر طبيعية ونشاط الانسان ومنها النباتات والسيارات ومواد البناء.

    وجاء في الجمعية الأميركية للرئة أن مركبات في.إوه.سي يمكنها الاتحاد مع اكسيد النيتروجين وتكوين الاوزون فإنها قد تسهم في إحداث التهابات بالرئة وازمات في التنفس.

    وتمكن كارل المشرف على الدراسة التي نشرت في دورية العلوم (ساينس) وبمعاونة زملائه من تحديد ان النباتات النفضية وهي التي تسقط اوراقها بشكل موسمي تمتص مركبات (في.إوه.سي) بدرجة اسرع بأربعة اضعاف مما كان يعتقد في السابق.

    وقال الباحثون إن النباتات تتميز في القيام بذلك في الغابات الكثيفة حيث لوحظ استيعاب 97 في المئة من مركب في.اوه.سي.

    وفي متابعتهم لاشجار الحور على وجه الخصوص لاحظ الباحثون انه عندما تكون تحت ضغط بسبب قطع ما فيها او التعرض لمهيج مثل التلوث بالاوزون فإنها تزيد على نحو حاد من امتصاصها للمركب.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية