• 1307293776384343500.jpg
 
بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2737.11)
FTSE 100(5855.01)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.6831)
USD to GBP(0.6081)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • بريطانيا ودول منطقة اليورو تكافح انتشار البطالة في صفوف الشباب
    الخميس, 17 فبراير 2011

    لندن - يو بي أي - بدأ واضعو السياسة البريطانيون التعامل مع مشكلة انتشار البطالة بين أوساط الشباب بعدما وصل عدد العاطلين عن العمل منهم إلى نحو مليون شاب، فيما تكافح دول منطقة اليورو لمعالجة مع هذه المشكلة.

    وقالت صحيفة "فايننشال تايمز" اليوم الخميس إن نسبة البطالة في الدول السبع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو ارتفعت من 14.6 في المئة عام 2008 إلى 20.4 في المئة الآن، فيما تجاوزت معدلات البطالة بين صفوف الشباب في جميع بلدان الإتحاد الأوروبي معدلات البطالة السائدة، باستثناء ألمانيا وهولندا حيث تقل معدلات البطالة بين الشباب عن 10 في المئة.

    وحذّر واضعو السياسة في بروكسيل من "جيل ضائع من العمال الشباب"، ويشعرون بالقلق من أن فجوات العمالة في المراحل المبكرة من الحياة المهنية يمكن أن تؤثر على الأجور لعدة سنوات ما لم يكن لعقود.

    ونسبت الصحيفة إلى جون مونكس الأمين العام للاتحاد النقابي الأوروبي ومقره بروكسل قوله "إن محاولة الشباب الوصول إلى سوق العمل تُعد الآن أكبر قضية عمالة في الوقت الراهن في أوروبا، مع أن الأخيرة لم تكن سيئة للغاية في إبقاء الناس في الوظائف القائمة، لكن الحصول على وظيفة في المقام الأول هو الجزء الصعب".

    وحذّر مونكس من أن الكثير من الشباب في أوروبا يقدمون على العمل بدوام نصفي وفي وظائف متدنية الأجر ومؤقتة ما يجعل صورة البطالة أسوأ مما تقترح الأرقام.

    وقالت الصحيفة إن عدد العاطلين عن العمل من الشباب في ألمانيا انخفض في عام 2010 بعد انتعاشها بقوة من الأزمة الاقتصادية، وكان هناك 6.5 في المئة من الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة، أي ما يعادل 305 آلاف شاب، عاطلين عن العمل في كانون الثاني/يناير 2011 بالمقارنة مع 7.5 في المئة في العام الذي سبقه، لكن ما يزال هناك انقسام حاد بين شطريها الغربي والشرقي، حيث بلغت نسبة البطالة 10.8 في المئة، أي ضعف ما هي عليه في الشطر الغربي.

    وأضافت الصحيفة أن فرنسا تعاني منذ فترة طويلة من مشكلة إيجاد فرص عمل للشباب، وزادت معدلات البطالة بين صفوف الشباب خلال فترة الانكماش الاقتصادي أكثر من ضعف المعدل العام، وكان هناك واحد من بين كل أربعة شباب بلا عمل في الربع الثاني من العام 2009، بالمقارنة مع واحد من بين كل عشرة من جميع العمال.

    وأشارت إلى أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيجعل من قضية البطالة بين الشباب واحدة من الأولويات في حملته لانتخابات الرئاسة أواخر العام الحالي، وأعلن الأسبوع الماضي سلسلة من التدابير الرامية لإحداث فرص عمل للشباب غير العاملين والعاطلين عن العمل لفترة طويلة.

    وقالت "فايننشال تايمز" إن معدلات البطالة في ايرلندا ارتفعت بشكل حاد وخاصة بين أوساط الشباب دون التاسعة عشرة من العمر، حيث بلغت النسبة 36.4 في المئة في الربع الثالث من العام 2010 بالمقارنة مع معدل البطالة الوطني البالغ 13.9 في المئة، فيما وصلت في اليونان إلى 35 في المئة في تشرين الثاني'نوفمبر الماضي ومن المتوقع أن ترتفع بصورة أكبر مع استمرار الركود الاقتصادي.

    وأضافت الصحيفة أن اسبانيا تملك أعلى معدل للبطالة بين صفوف الشباب في أوروبا، بلغت 42.8 في المئة، أي أكثر من ضعف معدل البطالة السائدة والبالغ 19.1 في المئة.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية