بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2620.34)
FTSE 100(5505.42)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.7439)
USD to GBP(0.6372)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • تدفق المرضى إلى الطوارئ في فرنسا جراء التسمم
    الإثنين, 08 أغسطس 2011
    تولوز (فرنسا) - ا ف ب

    شهدت غرف الطوارئ في جنوب غربي فرنسا في الأيام الأخيرة تدفق أعداد هائلة من المرضى، خصوصا السياح، الذين أصيبوا بالاسهال والغثيان بعدما اكلوا الفطر الذي نما في شكل مبكر نتيجة تعاقب المطر والشمس.

    واستقبلت المستشفيات في هذه المنطقة الجمعة 21 شخصا معظمهم أصيبوا بالتسمم بعدما أكلوا فطر الهزنوع المائل إلى الزرقة معتقدين أنه صالح للأكل، على ما أعلن كزافييه بينيتي العامل في الطوارئ.

    واضاف أن خمسة أشخاص إضافيين أدخلوا الطوارئ بين السبت والأحد صباحا.

    وأعلن عاملون في قطاع الصحة أن بعض المرضى هم من سكان المنطقة ولكن الكثيرين منهم سياح لا يملكون معرفة واسعة في هذا المجال وسمعوا في السوق أو على التلفزيون أن جنوب غربي فرنسا يشهد نموا سريعا للفطر في عز الصيف.

    عادة، يبدأ قطاف الفطر في أوائل أيلول/ سبتمبر، ولكن اختلف الوضع هذه السنة لأن جنوب غربي فرنسا المنتج للكمأ بكثرة شهد حرا شديدا في الربيع وأمطارا في تموز.

    وقال بينيتي "عادة، يحصل ذلك (التسمم) في أيلول. وبما أن عدد السياح في أيلول أقل بكثير، لا يبدي هؤلاء اهتماما كبيرا بالقطاف". وأضاف "يحاول السياح الاستفادة من هذه النعمة من دون دراية".

    ولكن من السهل عدم التمييز بين الهزنوع الأزرق وفطر بوردو الصالح للأكل.

    ويسبب ذلك آلاما مبرحة في المعدة واسهالا وتقيؤا ولكنه ليس خطرا بشكل عام. وينصح المريض بشرب الكثير من الماء وبالصبر، وفي بعض الحالات يخضع لعلاج في المستشفى لبضع ساعات.

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية