بيروت
°22 م
°21 م
مشمس
لندن
°21 م
°11 م
زخات مطر
الرياض
°40 م
°26 م
مشمس
 
Dow Jones Industr(10340.7)
NASDAQ Composite(2341.84)
FTSE 100(5128.09)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.6935)
USD to GBP(0.6056)
أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • دمشق تقر لوفد البرازيل والهند وجنوب افريقيا بارتكاب «أخطاء»
    الجمعة, 12 أغسطس 2011

    نيويورك، دمشق - «الحياة»، أ ف ب - قال أعضاء الوفد البرازيلي والهندي والجنوب افريقي الذين زاروا دمشق والتقوا الرئيس السوري بشار الاسد، إن الرئيس السوري اقر خلال الاجتماع مع الوفد بأن قوات الامن السورية ارتكبت «بعض الاخطاء» في المراحل الاولى من حملة القمع ضد المتظاهرين، كما جاء في بيان اصدرته الدول الثلاث الاعضاء في مجلس الامن الدولي.

    والتقى وفد مؤلف من نواب وزراء خارجية الدول الثلاث الناشئة الرئيس ووزير خارجيته وليد المعلم وتركزت محادثاتهم في دمشق على الدعوة الى «الوقف الفوري لكافة اشكال العنف» في سورية، بحسب البيان.

    وأضاف البيان المشترك الذي اصدرته بعثات الدول الثلاث في الامم المتحدة انه خلال اجتماع دمشق «اقر الاسد بأن قوات الامن (السورية) ارتكبت بعض الاخطاء في المراحل الاولى من الاضطرابات، وان الجهود تبذل للحيلولة دون تكرارها».

    وجاء في البيان ان الرئيس السوري اكد كذلك على «التزامه بعملية الاصلاح التي تهدف الى البدء بديموقراطية متعددة الاحزاب».

    وتابع: «قال الاسد انه يتم وضع اللمسات النهائية على الاصلاحات السياسية بالتشاور مع الشعب السوري، وان الحوار الوطني سيتواصل لصوغ القوانين الجديدة والتوصل الى نموذج مناسب للاقتصاد».

    ونقل البيان عن الاسد قوله ان التعديلات الدستورية ستكتمل بحلول شباط (فبراير)- آذار (مارس) 2012.

    والبرازيل والهند وجنوب افريقيا هي من بين اعضاء مجلس الامن الـ 15 التي تصدت لمحاولات القوى الاوروبية والولايات المتحدة للاتفاق على اصدار المجلس ادانة للعنف في سورية. وأصدر المجلس الاسبوع الماضي بياناً رئاسياً يدين العنف في سورية.

    وقال منتقدو النظام السوري ان الاسد لم يفعل شيئاً لتنفيذ الاصلاحات التي وعد بها.

    وشارك في الزيارة الى دمشق نائب وزير خارجية جنوب افريقيا ابراهيم ابراهيم ونائب وزير الخارجية البرازيلي لشؤون الشرق الاوسط باولو كورديرو، وديليب سينها السكرتير في وزارة الخارجية الهندية.

    وقال البيان ان الوفد «اعرب عن القلق البالغ من الوضع الراهن في سورية، ودان العنف الذي يرتكبه جميع الاطراف. وأعرب عن اسفه لخسارة الارواح، وعبر عن قلقه من تاثير العنف على الناحية الانسانية».

    ودعا الوفد الى «الوقف الفوري لكافة اشكال العنف ودعا جميع الاطراف الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس واحترام حقوق الانسان». وأشار الوفد الى تشكيل لجنة قضائية مستقلة الا انه «اكد اهمية ضمان صدقية وحياد» اللجنة.

    ونقل البيان عن وزير الخارجية السوري وليد المعلم قوله ان «سورية ستكون ديموقراطية حرة ومتعددة قبل نهاية العام».

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

تعليقات

دمشق تقر لوفد البرازيل والهند وجنوب افريقيا بارتكاب «أخطاء»

عندما يتعلق موضوع ((الأخطاء)) بإزهاق أرواح بشرية وجب عليه ان يعترف انها ((مجازر)) وليست ((اخطاء))

اضف تعليق

بريدك الإلكتروني لن يظهر علناً احتراماً للخصوصية